«دبي القضائي» يحتفي بتخريج 23 منتسباً من أعضاء النيابة في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفى معهد دبي القضائي بتخريج كوكبة جديدة من المنتسبين لبرامج المعهد، تحديداً الدفعة الأولى من دبلوم المهارات المالية والمصرفية المخصص لأعضاء النيابة العامة بدبي، والدفعة الثامنة من دبلوم الدراسات القانونية لأعوان السلطة القضائية بالنيابة العامة بدبي، ليُواصل المعهد بذلك ترسيخ رؤيته الاستراتيجية باعتباره جهة رائدة تدعم التميز العدلي والتنافسية العالمية، لتقديم تجربة رائدة في التدريب والتطوير القضائي والمساهمة في نشر المعرفة القانونية للمجتمع.

وشهد حفل التكريم كل من المستشار عصام عيسى الحميدان، النائب العام لإمارة دبي، والمستشار يوسف حسن المطوع النائب العام المساعد والقاضي الدكتورة ابتسام البدواوي، مدير عام معهد دبي القضائي، إلى جانب عدد من مسؤولي النيابة العامة ومعهد دبي القضائي، حيث تمّ تخريج 23 منتسباً من مختلف الوحدات التنظيمية التابعة للنيابة العامة بدبي، بواقع 9 منتسبين ضمن دبلوم «المهارات المالية والمصرفية»، و14 منتسباً ضمن دبلوم «الدراسات القانونية لأعوان السلطة القضائية».

تأهيل

وقال المستشار عصام عيسى الحميدان: «نُدرك أهمية تطوير وتأهيل الكوادر البشرية في القطاعين القانوني والقضائي في دبي ودولة الإمارات عموماً، لما له من دور حيوي في تطوير المنظومة القضائية بشكل عام، والمساهمة في خلق بيئة عادلة وتعزيز احترام وسيادة القانون والثقافة القانونية بين أوساط المجتمع. نتوجه بالتهنئة الحارة لكل الخريجين في هذا اليوم، ونتمنى لهم مساراً مهنياً متميزاً وأن يكونوا روافد فاعلة للسلطة القضائية في الإمارة، بما يُحقق تطلعات قيادتنا الرشيدة نحو الريادة العالمية في كل المجالات».

وأشارت القاضي الدكتورة ابتسام البدواوي بالخريجين، إلى ضرورة أن يُترجم الخريجون ما تلقوه واقعاً ملموساً في مؤسساتهم وأماكن عملهم، وأن يشكلوا إضافة نوعية ضمن أعضاء السلطة القضائية في الإمارة، وقالت: «نحرص في معهد دبي القضائي على تعزيز شراكتنا مع النيابة العامة بدبي، وسنواصل طرح البرامج التي تنسجم مع رسالتنا الاستراتيجية الرامية إلى توفير بيئة تعليمية وتدريبية جذابة ومتميزة، تدعم الاحتياجات المستقبلية لأعضاء السلطة القضائية وأعوانهم وتسهم في تحقيق التميز العدلي والمؤسسي، وخلق بيئة عمل جذابة وتمكينية تدعم الإبداع والابتكار».

طباعة Email