عمر سلطان العلماء: توظيف التكنولوجيا لإيجاد حلول للتحديات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق معهد الابتكار التكنولوجي، ذراع البحوث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي، أمس، مؤتمر أبوظبي للذكاء الاصطناعي 2022 بحضور معالي عمر بن سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، ويعد هذا الحدث العلمي الأول من نوعه، والذي يجمع ألمع العقول في مجال الذكاء الاصطناعي في العالم لعرض مساهمات الذكاء الاصطناعي للبشرية ومستقبل هذه التكنولوجيا.

وأكد معالي عمر سلطان العلماء أن حكومة دولة الإمارات تتبنى توظيف التكنولوجيا المتقدمة، وتعزيز الاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي ومختلف الأدوات الرقمية لإيجاد أفضل الحلول للتحديات، واستكشاف فرص جديدة تدعم الاقتصاد الرقمي، وتسهم في بناء مستقبل أفضل.

وأشار معاليه إلى تجربة الإمارات الرائدة في تعزيز الاستفادة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي وأدوات الرقمنة لتحقيق التفوق الرقمي والتقني، وتعزيز تنافسية الدولة وريادتها العالمية، وجهود تمكين الشباب بالمهارات والفرص، من لحظة إطلاق الدولة لاستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي مبكراً عام 2017، والعمل على تسريع تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية، وتوفير بيئات عمل مبتكرة وأسواق جديدة واعدة ذات قيمة اقتصادية عالية.

مهارات

وأكد أهمية امتلاك الشباب للمهارات والتقنيات اللازمة لمواكبة متطلبات سوق العمل الذي سيتغير بشكل جذري مستقبلاً.

وقال معاليه: «إن الإمارات لديها العديد من المبادرات التي تركز على تمكين الكوادر والقدرات الشابة في مختلف مجالات البرمجة والذكاء الاصطناعي مثل مبادرة تمكين مليون مبرمج عربي، واستخدام الذكاء الاصطناعي في الطب، والنقل، والطيران، والسياحة، مشيراً إلى أن هناك اتفاقيات عديدة مع دول العالم لتبادل الخبرات، وسنعمل مع الشباب المتميز لتوظيف طاقاته وقدراته لتعزيز تنافسية المنطقة العربية في هذه القطاعات الواعدة، مؤكداً أن تطبيقات الذكاء الاصطناعي جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية، سواء من حيث توفير خرائط التنقل أو أدوات المحتوى المرئي أو منصات التسوق الرقمي والتجارة الإلكترونية أو وسائل الإنساني. ويهدف مؤتمر أبوظبي للذكاء الاصطناعي 2022، الذي ينعقد في الفترة من 12 -13 ديسمبر الجاري في أبوظبي، إلى المساهمة في ثورة الذكاء الاصطناعي.

مناقشة

وقالت الدكتورة ابتسام المزروعي، رئيسة اللجنة المنظمة لمؤتمر أبوظبي للذكاء الاصطناعي 2022، ورئيسة وحدة الذكاء الاصطناعي في مركز بحوث الذكاء الاصطناعي والعلوم الرقمية: إن الاستثمارات العالمية في الشركات الناشئة والتوسعات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي بلغت 47.5 مليار دولار العام الجاري.

1.81

أوضحت الدكتورة ابتسام المزروعي أن حجم سوق الذكاء الاصطناعي العالمي يبلغ في الوقت الحالي 136.6 مليار دولار، ومن المتوقع أن ينمو إلى 1.81 تريليون دولار بحلول عام 2030 - مما يحقق نمواً هائلاً يبلغ 13 ضعفاً، مشيرة إلى أن أحد الأسباب المهمة للنمو الهائل في الذكاء الاصطناعي إذا فكرت في الأمر، هو خفة الحركة والتطبيق السلس لتسهيل حياتنا، من المركبات ذاتية القيادة إلى المعدات الطبية المهمة المنقذة للحياة، يجد الذكاء الاصطناعي اليوم استخدامات في كل جهاز وسيناريو وبرنامج.

طباعة Email