104 ملايين إنفاق «بيت الخير» في 11 شهراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت جمعية بيت الخير حصيلة إنفاقها لهذا العام حتى نهاية نوفمبر بواقع 104 ملايين و600 ألف درهم، ذهبت الحصة الأكبر منها للمساعدات الطارئة والعاجلة لرفع الكرب عن الأسر التي تمر بظروف طارئة بإجمالي 45 مليوناً و322 ألف درهم.

وتوقعت الجمعية في تصريح لها وصول إنفاقها حتى نهاية العام إلى 115 مليوناً، لتتوج إنجازاتها بتطوير منفذها التمويلي في مدينة حتا، حتى يرقى بخدماته ليصبح الفرع الخامس للجمعية.

ويتناغم حجم الإنفاق والصرف على المساعدات، مع الجهود التي بذلتها الجمعية لتطوير تطبيقاتها وخدماتها الإلكترونية بما فيها تحديث «الموقع»، واعتماد طلبات المساعدة بهذه الصفة، والتي تجاوز عددها 1850 طلباً إلكترونياً، وزيادة عدد المشتركين الذين ساهموا في تطبيق ملابس وهو ما عزز عطاء هذا المشروع الإنساني، كأول تطبيق إلكتروني من نوعه في الدولة.

وذكرت الجمعية في تقريرها الإحصائي، أنها دعمت الأسر المواطنة الأقل دخلاً بمبلغ 13 مليون درهم، وأُسرَ الأيتام بسبعة ملايين و785 ألف درهم.

وتولت بيت الخير للعام الثاني على التوالي دعم أسر الشباب الناشئة من المواطنين الأقل دخلاً، والإسهام في مساعدتها على الاستقرار وبناء أسر سعيدة، من خلال تلبية احتياجات سكنها اللوجستية وتأثيثه وتحضيره للمستقبل، حيث بلغ ما قدمته الجمعية لهذه الأسر حتى الآن قرابة 10 ملايين درهم، كما قدمت دعماً غذائياً للأسر المحتاجة بعشرة ملايين درهم إضافة إلى 4 ملايين و550 ألف درهم دعماً لتعليم أبنائها.

وخصصت الجمعية سبعة ملايين و133 ألف درهم لدعم المرضى المقيمين، الذين حظوا بعدة حملات إنسانية لمساعدة الحالات الحرجة منهم من خلال برنامج زايد الخير الإذاعي على قناة الأولى، وحملات فزعة الإلكترونية الأسبوعية.

طباعة Email