رجال أعمال: اقتصاد دبي يواصل النمو بخطى متسارعة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أثنى رجال أعمال على نتائج اقتصاد دبي التي أعلنها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بتسجيل نمو نسبته 4.6% في الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وبقيمة إجمالية قدرها 307.5 مليارات درهم. وقال رجال الأعمال إن اقتصاد الإمارة يواصل مسيرة النمو بخطى ثابتة ومتسارعة، ما يؤكد أن المستقبل واعد.

وقال أمين العوضي، المدير العام لشركة «العوضي للسفريات» إن تحقيق اقتصاد دبي نمواً بنسبة 4.6% في أول تسعة أشهر من العام الجاري يعد إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل دبي الحافل بالنجاحات، ويجسد متانة المقومات الاقتصادية والتنافسية التي تتمتع بها الإمارة ويعكس نجاح السياسات الاستباقية التي تتبعها في مواكبة المستجدات العالمية.

وأشاد بتنوع إسهام القطاعات في نمو اقتصاد دبي، لافتاً إلى أن الأداء الاقتصادي القوي الذي تم تسجيله منذ بداية العام الجاري يعطي مؤشرات قوية إلى الآفاق الواعدة التي تتمتع بها الإمارة على المدى الطويل.

مرونة

وأكد منذر درويش، الرئيس التنفيذي لشركة «بلازو للضيافة» أن اقتصاد دبي يواصل مسيرة النمو بخطى ثابتة ومتسارعة في خضم المستجدات المتسارعة التي يشهدها العالم، مشيراً إلى أن دبي أثبتت مرونة عالية في مواكبة المتغيرات الدولية وتواصل العمل على تحفيز مسيرة التنمية الاقتصادية وتعزيز التنافسية عبر تطوير الأنظمة والسياسات الناظمة للقطاعات كافة ما انعكس إيجاباً على بيئة الاستثمار والأعمال ووفر المزيد من الفرص النمو للمستثمرين والشركات.

ورأى كمال فاتشاني، رئيس مجموعة «المايا» أن دبي تواصل ترسيخ مكانتها نموذجاً اقتصادياً فريداً يتمتع بالكفاءة والمرونة والاستدامة، لافتاً إلى أن أداء اقتصاد الإمارة منذ بداية العام الجاري يجسد قدرة دبي على مواصلة النمو في القطاعات كافة بالرغم من التقلبات المتواصلة التي يشهدها العالم.وأكد أن ثقة المستثمر المحلي والدولي بدبي راسخة بفضل الإنجازات التي يتم تحقيقها تباعاً والأداء الاقتصادي القوي الذي تسجله الإمارة بالتزامن مع تطوير مناخ الاستثمار وبيئة الأعمال وتحفيز القطاعات كافة.

نجاح

وأكد عبدالرحمن فلكناز، رئيس مجموعة «فلك القابضة» أن الأرقام التي حققتها حكومة دبي تظهر حجم النجاح الذي حققته وتحققه الإمارة. وقال إن النهج الذي وضعه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كان من الأسباب الرئيسة التي كانت وراء تحقيق هذه النتائج. وذكر أن ما تم إعلانه من أرقام وإحصاءات من المؤسسات كافة أكمل منظومة النجاح وأسهم في كسب ثقة الاقتصاد العالمي، وأكد في الوقت ذاته صلابة وقوة اقتصاد دبي، الأمر الذي يسهم في تحقيق المزيد من الأرقام القياسية.

ثوابت

وذكر عبدالرحيم العوضي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «ليدر» التجارية في دبي، أن النتائج تؤكد السياسة التنموية الناجحة التي تنتهجها حكومة دبي. وقال إن النهج الذي تتخذه الحكومة يعتمد على ثوابت راسخة وفي مقدمتها تنويع مصادر الدخل والاهتمام بتنمية القطاعات الرئيسة ودعم وتحفيز الأنشطة الاقتصادية المستقبلية وتطبيق السياسات المالية الرشيدة وتطوير وتحديث الأطر القانونية المرنة الداعمة للأعمال والشركات المحلية والدولية القادمة من الخارج.

ابتكار

وقال علي شبدار، المدير الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لشركة «زوهو»: تعد دبي سباقة في تبني نماذج عمل مبتكرة في إطار أجندتها الوطنية للتحول إلى اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة. وقد اتخذت الإمارة العديد من الخطوات على مرّ السنين لدفع عجلة تطور القدرات التكنولوجية واقتصادها المعرفي، إلى جانب العديد من المبادرات لتحويل المدينة إلى أذكى مدينة في العالم. وقد أسهم تنويع مصادر الدخل والاهتمام بالتقنيات الذكية وتطبيق السياسات المالية الرشيدة في استقطاب مزيد من الاستثمارات لتصبح الإمارة وجهة لكبرى الشركات العالمية.

مسيرة

وقال حسام الدين المليجي، نائب المدير العام الإقليمي لشركة «كيونت» في منطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا: تواصل دبي مسيرتها في تخطي الحواجز والعقبات بنجاح، مرسخة ريادتها العالمية في مختلف المجالات والقطاعات. لقد مهدت دبي الطريق لقطاع ريادة أعمال قوي، موفرة منصة لروّاد الأعمال للنمو والازدهار، انطلاقاً من إدراكها أهمية ريادة الأعمال والممارسات المبتكرة في تعزيز النمو الاقتصادي. وليس من المستغرب أن تحقق الإمارة هذا النمو في ضوء سعيها الدؤوب لدعم الأفراد وخلق فرص اقتصادية جديدة تسهم في تمكينهم من النجاح.

وقال رضوان ساجان، المؤسس ورئيس مجلس إدارة «مجموعة الدانوب»: جاء الأداء النموذجي لاقتصاد دبي نتيجة للقيادة الرشيدةـ ما اجتذب المستثمرين والشركات والمهنيين، بدعم جيد من معرض «إكسبو 2020 دبي» الذي قدم الزخم الاقتصادي المناسب. وأضاف: جميع قطاعات الاقتصاد الرئيسة تعمل بشكل جيد.

وأعرب ساجان عن امتنانه للقياد مثمناً دعمها الكبير ومتابعتها الحثيثة لرجال الأعمال والمستثمرين الأجانب في المجالات كافة بالوقوف على احتياجاتهم والحرص على معالجة التحديات التي تواجههم وتذليل الصعاب التي تعترض أعمال المستثمر الأجنبي.

عمل دؤوب

‏وقال محمد كرم، المدير الإقليمي لتطوير الأعمال والتسويق لشركة «انسنكرايتور» ‏في ‏منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: لم يكن هذا النجاح وليد اللحظة أو المصادفة، ‏إنما ‏نتاج عمل دؤوب ومستمر و‏رؤية واضحة للقيادة الرشيدة وكذلك ‏تكاتف جميع الهيئات والمؤسسات لتنفيذ هذه الرؤية ومتابعة مستمرة للتحقق من ‏إنجاز المهام وتقييم الأهداف. وأضاف: إن من أهم أسباب ‏نجاح دبي وحفاظها على المركز الأول في العديد من المجالات عدم وجود سقف للأحلام والأهداف.‏

طباعة Email