خالد بن محمد بن زايد يزور جامع الشيخ زايد الكبير في إندونيسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، جامع الشيخ زايد الكبير في مدينة سوراكارتا (سولو) الإندونيسية، برفقة الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، وعمدة مدينة سوراكارتا جبران راكابومينغ راكا.

زيارة
وتفقد سموّه أبرز معالم هذا الصرح الديني الذي افتتحه مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، تعبيراً عن معاني المحبة والتعاون على الخير التي كان يجسدها المغفور له الشيخ زايد «طيّب الله ثراه».

ويُعد الجامع نسخة مماثلة عن جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي مع إضافة بعض التصاميم والزخارف التقليدية الإندونيسية، وشُيّدت هذه التحفة المعمارية والصرح الديني باستخدام مواد بناء محلية على مساحة إجمالية بلغت 27,492 متراً مربعاً، بينما تصل مساحة مبنى المسجد إلى 8441.28 متراً مربعاً ويتسع لما يقارب 10 آلاف مصلٍ ويحتوي على 56 قبة و4 مآذن بالإضافة إلى 32 عموداً في منطقة الصلاة الرئيسية. كما يضم هذا الجامع الذي تمزج تصاميمه بين فنون العمارة الإسلامية والثقافة العربية والحضارة الجاوية المحلية مركزاً إسلامياً لتدريس تعاليم الدين الحنيف وقيم الوسطية والاعتدال.

ورافق سموّه خلال الزيارة معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية، وعبدالله سالم الظاهري، سفير الدولة لدى الجمهورية الإندونيسية، وعدد من كبار المسؤولين.

طباعة Email