لتعزيز بيئة التعلم في المدرسة الأهلية الخاصة للبنات

تعاون بين «إينوك» و«دبي العطاء»

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد 100 متطوع اجتماعاً أخيراً ضمن النسخة الثالثة والأخيرة من مبادرة التطوع في الإمارات 2022، التي نظمتها دبي العطاء، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية وبدعم من إينوك، وذلك لاستبدال الأثاث في مختلف المناطق التي يستخدمها كل من الطلاب والمعلمين بالمدرسة الأهلية الخيرية الخاصة للبنات فرع الناصرية في الشارقة إضافة إلى إعادة تنظيم المكتبة وغرفة الفنون ورسم جداريات مبهجة وتعليمية عبر ممرات المدرسة، كما زودت إينوك المدرسة طابعات ليزر وأسهمت في تركيب المظلات لتغطية الساحة المدرسية وفي الصيانة الضرورية لمرافق دورات المياه بالمدرسة.

وقال عبدالله أحمد الشحي، رئيس العمليات في دبي العطاء، إن البيئة المدرسية التي يتعلم فيها الأطفال تشكل جانباً مهماً من مسيرتهم التعليمية، معرباً عن اعتزازه بالشراكة عبر تزويدهم مساحات تعليمية آمنة وملهمة من شأنها دعم نموهم وتطورهم والارتقاء بتجاربهم اليومية، لافتاً إلى أن نجاح جهود المبادرة المجتمعية يعكس قدرات المجتمع وما يمكننا تحقيقه حينما نجتمع معاً لنكون قوة من أجل الخير.

جهود

ولفت سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، إلى جهود تعزيز المسؤولية الاجتماعية عبر التعاون مع مختلف المؤسسات، تماشياً مع الالتزام بتحقيق أثر إيجابي في المجتمع، والتعاون مع دبي العطاء يأتي للإسهام في جعل المدرسة الأهلية الخيرية الخاصة للبنات فرع الناصرية في الشارقة مكاناً أفضل.

وأعربت اعتدال سحويل، مديرة المدرسة الأهلية الخيرية الخاصة للبنات فرع الناصرية في الشارقة، عن خالص التقدير لدبي للعطاء وإينوك والمجتمع التطوعي لمنح مدرستنا مظهراً ورونقاً جميلاً يحمل حُلةً جديدة عن طريق التحسينات التي جعلت الطلبة يشعرون بالفرح والسعادة مبتهجين بالقدوم إلى صرحهم العلمي في كل صباح.

وقالت أنجلا نظام، وهي إحدى المتطوعات المشاركات في المبادرة: «العمل متطوعة يجسد إيماننا بأننا جميعاً جزء من عائلة كبيرة واحدة ويجب أن نهتم وندعم بعضنا بعضاً».

طباعة Email