في جلسة حوارية بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب

«شؤون الوطني» تعزز ثقافة المشاركة السياسية الشبابية

منصور البلوشي خلال الجلسة الحوارية | تصوير: غلام كاركر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي مساء أمس بمركز عجمان الإبداعي جلسة حوارية بعنوان «ثقافة المشاركة السياسية وتمكين الشباب» بالتعاون مع المؤسسة الاتحادية للشباب، والتي تحدث فيها الدكتور منصور البلوشي المختص في القانون الدولي وحقوق الإنسان، وتناولت الجلسة أهمية تعزيز ثقافة المشاركة السياسية وحس المواطنة الهادفة في ترسيخ مفاهيم الولاء والانتماء للوطن وقيادته في نفوس الشباب من أبناء دولة الإمارات والذين توليهم القيادة الرشيدة الأهمية البالغة لأنهم أجيال الغد القادرون على تحقيق النجاحات والإنجازات التي تعزز مكانة دولة الإمارات إقليمياً وعالمياً.

تعزيز

وقال الدكتور منصور: إن الجلسة ركزت على أهمية تعزيز الوعي السياسي للشباب وحثهم على التفكير بإيجابية وبما يخدم الوطن، وعن الدور الكبير والمأمول منهم ليكونوا القوة الرئيسة التي تمكن من تحقيق التطور في جميع المجالات، كما قدمت الجلسة شرحاً عن تطور العملية الانتخابية والمراحل التي مرت بها في دولة الإمارات، والتي تأتي ضمن منظومة متكاملة للتطور الذي تشهده الدولة في جميع القطاعات.، لافتاً إلى أن تجربة الإمارات في مجال التنمية السياسية وتعزيز ثقافة المشاركة السياسية هي تجربة ذات خصوصية، وتتناسب مع موروثات المجتمع الإماراتي، الذي يؤمن بقيم المشاركة، ونهج الشورى، كعلاقة تفاعلية بين القيادة الرشيدة والمواطنين.

وأضاف إن الاستحقاقات الانتخابية الأربعة التي أجريت منذ العام 2006م قد شهدت مشاركة فاعلة وكبيرة من الشباب سواء أكانوا ناخبين أم مرشحين لعضوية المجلس، كما أنها أفرزت نواباً من الشباب ذوي الأفكار الواعدة والوعي الكامل بخصوصية المجتمع الإماراتي النابعة من قيمه وتراثه وعاداته وتقاليده، بما ينسجم مع توجهات الدولة ورؤية قيادتها الرشيدة التي تؤمن بطاقات وقدرات الشباب في طرح ومناقشة القضايا الوطنية لإيجاد أفضل الحلول لها وإصدار التوصيات والمقترحات التي تسهم في استشراف المستقبل لبناء غدٍ مشرق لوطننا الغالي، وهو ما تشهد عليه مناقشات المجلس الوطني الاتحادي، مبيناً أن تلك الاستحقاقات أبرزت مدى حرص شباب الإمارات على مقدرات الوطن ومكتسباته وإخلاصهم وولائهم لقيادته الرشيدة، وهو ما ظهر جلياً في مشاركتهم في العملية الانتخابية، وتشجيع جميع فئات المجتمع الأخرى على المشاركة الإيجابية فيها.

تصديق

وأكد الدكتور منصور الأهمية الكبيرة للمجلس الوطني الاتحادي كونه يمثل السلطة الاتحادية (الرابعة) في سلم السلطات الاتحادية المحددة في الدستور، والتي يناط بها مناقشة مشروعات القوانين الاتحادية التي تحال إليها من الحكومة للموافقة عليها قبل رفعها إلى رئيس الدولة للموافقة عليها وعرضها على المجلس الأعلى للاتحاد للتصديق عليها، ثم توقيعها من رئيس الدولة وإصدارها.

طباعة Email