جون كيري: استضافة الإمارات COP28 أمر بالغ الأهمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد جون إف كيري، المبعوث الرئاسي الأمريكي للتغير المناخي، بقرار تنظيم مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ "COP28" في دولة الإمارات العربية المتحدة، المقرر عقده العام المقبل، مضيفاً أنه ينبغي تشجيع الاقتصادات التي تعتمد على الوقود الأحفوري لقيادة مسيرة التحول إلى الطاقة النظيفة.

وقال كيري، في تصريح لـ"رويترز"، اليوم، أن استضافة دولة الإمارات لمؤتمر "COP28"  أمر بالغ الأهمية، حيث أنها تأخذ زمام المبادرة على الرغم من كونها واحدة من الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، وبذلك تسلط الضوء على أهمية التعامل عن التحديات المنبثقة عن أزمة المناخ.

وأضاف قائلاً: "إن قيادة دولة الإمارات قامت باتخاذ خطوات عملية بالغة الذكاء، لأنها تدرك أن الموارد التي تستخرج من الأرض ناضبة، وهي تستشرف ملامح المستقبل. كما أن دولة الإمارات ماضية في سعيها لأن تكون من الموردين الرئيسيين للطاقة المتجددة، كما هو الحال في مصادر الطاقة التقليدية الحالية".

وصرّح كيري أن مؤتمر"COP27"، الذي استضافته مصر الشهر الماضي، ساهم في تعزيز الجهود الهادفة إلى تحقيق اتفاق باريس للمناخ، الذي يهدف إلى خفض درجات الحرارة العالمية إلى ما لا يتجاوز 1.5 درجة مئوية، أي تحقيق النسبة التي كانت سائدة قبل الثورة الصناعية.

كما أشاد المبعوث الرئاسي الأمريكي للتغير المناخي بالإعلان عن اعتماد 30 خطة وطنية محدثة لمواجهة التغير المناخي، ووصول أطراف المؤتمر إلى اتفاق "الخسائر والأضرار"، والذي يقدم آلية تمويل لتعويض المتضررين عن "الخسائر والأضرار" الناجمة عن الكوارث التي يسببها التغير المناخي.

طباعة Email