مسؤولون في دبي : حمدان بن محمد نموذج ملهم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أعضاء في المجلس التنفيذي لإمارة دبي أن تقليد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، «وسام أم الإمارات» عن فئة الشخصية الداعمة لقضايا المجتمع ضمن الفئة الشرفية لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي نتاج حتمي لقائد ملهم لفريق عمله في حكومة دبي، علاوة على أن سموه نهل من مدرسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في فنون الإدارة والقيادة.

تبريكات

ورفع معالي عبدالله محمد البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لنيله «وسام أم الإمارات»، مشيداً بجهود سموه في مختلف المجالات الإنسانية والمجتمعية والثقافية داخل دولة الإمارات وخارجها.

وقال معاليه: «إن هذا التكريم المستحق لسموه جاء نتيجة العمل المجتمعي والإنساني الدؤوب الذي يعكس رؤية سموه الثاقبة التي طالت العديد من المجالات على المستويين المحلي والعالمي، كما رسمت رؤيته خريطة طريق وطنية لفريق عمله في حكومة دبي لتحقيق رؤية وتطلعات القيادة الرشيدة، ونموذجاً ملهماً للشباب الإماراتي والعربي، إضافة إلى أعماله الرائدة التي تعزز وتدعم الاستقرار الأسري والتلاحم المجتمعي، سيراً على نهج والده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله».

تهانٍ

بدوره رفع معالي مطر الطاير المفوض العام لمسار البنية التحتية والتخطيط العمراني وجودة الحياة، والمدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بمناسبة تقلده «وسام أم الإمارات»، تقديراً لجهوده في المجالات الإنسانية، مؤكداً أن سموه استقى هذه الصفات والخصال الإنسانية من المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، ومن والده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الذي تتلمذ على يديه، واكتسب منه الكثير من السمات القيادية والإنسانية.

خطط

من جانبه قال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «إن تقليد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، «وسام أم الإمارات» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بمناسبة اختيار سموه عن فئة الشخصية الداعمة لقضايا المجتمع ضمن الفئة الشرفية لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، تكريم صادف أهله، فبصمات سموه واضحة في مجال العمل الوطني والمجتمعي والإنساني، حيث نهل سموه من مدرسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، فنون الإدارة والقيادة، ويتولى الإشراف على وضع خطط التنمية الاستراتيجية الشاملة ومتابعة تنفيذها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتحويل التحديات إلى فرص واعدة».

أيضاً قال عوض صغيّر الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي: إن تقلد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم «وسام أم الإمارات» عن فئة الشخصية الداعمة لقضايا المجتمع هو اختيار صادف أهله، في ظل الجهود المستمرة، التي يقوم بها سموه لخدمة القضايا المجتمعية والصحية والإنسانية داخل وخارج الدولة.

ثمرة

بدوره هنأ الفريق محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بمناسبة اختيار سموه عن فئة الشخصية الداعمة لقضايا المجتمع، ضمن الفئة الشرفية لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، مشيراً إلى أن هذا الاستحقاق جاء ثمرة لجهود سموه وسعيه الدؤوب نحو تكريس مفاهيم العمل الإنساني وترسيخ الموروث الإماراتي الأصيل في شتى المجالات.

سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم تتلمذ على يد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فلازمه في مجالسه، ورافقه في مختلف جولاته، وعايش التحديات والتجارب المتنوعة، فنهل من معين الوالد القائد، واكتسب العديد من المهارات.

وبرز سموه كأحد الشخصيات القيادية المؤثرة، عندما تسلم في سبتمبر من عام 2006، منصب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، فحرص على تطبيق ما تعلمه من الوالد القائد، ووضع نصب عينه، تحقيق أهداف وتطلعات الدولة، من خلال حزمة مبادرات وخطط تنموية استراتيجية، والتحول بدبي إلى الوجهة الأولى عالمياً للعيش والعمل والسياحة، وبالشعب إلى أسعد شعوب الأرض.

وثمرة لجهوده وبصيرته الفذة، أناط به صاحب السمو حاكم دبي، مسؤولية ولاية عهد دبي في فبراير من عام 2008، فشرع سموه بمواصلة مسيرته، مطلقاً خلال هذه المسيرة حزمة من المبادرات والبرامج، التي شملت مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والرياضية وغيرها.

استشراف

ويقود سموه، مسيرة استشراف المستقبل وتطور العمل الحكومي في إمارة دبي، انطلاقاً من نهج وفكر وفلسفة المدرسة المتفردة في الإدارة والقيادة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وترجم سموه النهج القيادي والرؤية التي تعلمها في مدرسة والده فكراً وعملاً، في بناء دبي المستقبل لتبقى الرقم واحد، وانعكس ذلك في تحسين مستوى الخدمات العامة في دبي، لتكون من ضمن الأفضل في العالم وتمكين الجهات الحكومية من رفع مستوى خدماتها إلى مستوى تنافسي عالمي، وحرص سموه على إطلاق المبادرات والبرامج والتوجيهات والجوائز التي أذكت روح التنافس بين دوائر حكومة دبي.

ويقود سموه رسم السياسات العامة لحكومة دبي في مختلف المجالات، وتطوير الخطط الإستراتيجية والإشراف على تنفيذها، وترسيخ ثقافة التميز والابتكار، وتصميم خدمات الحكومة بشكل يواكب تطلعات الإمارة ورؤيتها للمستقبل، وترسيخ مكانتها كوجهة عالمية رائدة، ومركزاً اقتصادياً رئيساً في المنطقة.

طباعة Email