سالم المري: الجائزة تحفّز العقول العربية لمواصلة جهود البحث العلمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، المهندس سالم حميد المري لــ«البيان» أن جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة تمثل قيمة معرفية استثنائية على مستوى الوطن العربي، حيث تحفز العقول العربية لمواصلة جهودها في مجال المعرفة والبحث العلمي ونحن اليوم في مركز محمد بن راشد للفضاء نشعر بالفكر لهذا التكريم والتقدير من قبل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم لكافة الجهود التي نبذلها في مجال قطاع صناعة الفضاء وتطويره، من أجل تعزيز الوجود الإقليمي لدولة الإمارات في هذا المجال.

جاء ذلك عقب تكريم مركز محمد بن راشد للفضاء من قبل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في دورتها السابعة، وذلك عن مجمل مساهماتها العلمية كمصدر إلهام للأجيال الجديدة للدراسة والعمل في هذا القطاع النوعي، حيث أصبح المجتمع الإماراتي على درجة كبيرة من الوعي بأهمية هذا المجال لمستقبل الإمارات، ومن ثم انعكاسه إيجابياً على تطور حياتهم وارتقائها نحو الأفضل، وذلك بفضل الإنجازات والنتائج العلمية الإيجابية التي يحققها وتخدم البشرية.

نجاح

وأوضح المهندس المري أن النجاح غير المسبوق لفعاليات الجائزة لم يأتِ من فراغ، حيث تستلهم مساراتها من فكر ونهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتتمثَّل رسالتها في ترسيخ الإبداع والابتكار وتعزيز مسارات نقل ونشر وإنماء المعرفة حول العالم، لإرساء دعائم اقتصاد المعرفة وبناء مجتمعات متطورة ومستدامة وقادرة على مواكبة احتياجات المستقبل، وتعزيز ونشر وإنتاج المعرفة في شتى المجالات، كما تسلِّط الجائزة الضوء على تجارب ملهمة شكَّلت مثالاً وقدوة على العطاء والتميز لفئات المجتمع كافَّة.

طباعة Email