مكتبة محمد بن راشد تكرّم المتطوعين من فريق نبض الإمارات التطوعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرمت مكتبة محمد بن راشد، في احتفالية بين أروقتها، المتطوعين من فريق نبض الإمارات التطوعي، على جهودهم المخلصة والملهمة في تقديم تجربة متميزة لمساعدة الزوار والأعضاء بالإجابة عن استفساراتهم، وتساؤلاتهم، وتعريفهم بخدماتها، ومرافقها.

ويأتي ذلك انطلاقاً من مسؤولية المكتبة المجتمعية وفي إطار رؤيتها لتشجيع العمل التطوعي.

وعبر الدكتور محمد المزروعي، عضو مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد، عن شكره لجميع المتطوعين، الذين بذلوا جهوداً مخلصة لدعم منظومة العمل التطوعي في مؤسسة مكتبة محمد بن راشد على مدار الفترة الماضية، مؤكداً «أنَّ العمل التطوعي، يُعدّ من أنبل أشكال العطاء، ومنذ الأجيال الأولى للمجتمع الإماراتي تجذرت ثقافة العمل الخيري جيلاً بعد جيل في المجالات والقطاعات كافة، لنقدم للعالم بفضل هذه الجهود المتميزة نموذجاً متفرداً للعمل التطوعي، في ظل رؤية رائدة أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسارت على دربه القيادة الرشيدة لترسيخ قيم التطوع وتحويلها إلى أسلوب حياة في المجتمع».

وقال المتطوع علي البلوشي، طالب بكالوريوس التسامح والتعايش، «أشكر مكتبة محمد بن راشد ونبض الإمارات على إتاحة الفرصة للمشاركة في برنامج التطوع»، مضيفاً «إن المكتبة تعد أحد أجمل الأماكن في الإمارات، وكانت فرصة استفدنا منها الكثير في المجالات العلمية والمعرفية، وتجربة قيمة في تعلم بعض المهارات المرتبطة بقطاع المكتبات والبحث عن المصادر والمعلومات».

وقالت جيهان قاسمي، ربة منزل، «إنَّ مكتبة محمد بن راشد زاخرة بالكنوز المعرفية، في ظل وجود موظفين رائعين يقدمون خبراتهم ومساعدتهم لجميع المتطوعين».

طباعة Email