تحت رعاية منصور بن زايد.. نهيان بن مبارك يفتتح الدورة الأولى لمعرض أبوظبي الدولي للأغذية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، فعاليات معرض أبوظبي الدولي للأغذية الذي تنظمه مجموعة أدنيك بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وذلك بالتزامن مع الدورة الـ8 لمعرض أبوظبي للتمور بالشراكة مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ويستمران حتى 8 ديسمبر الجاري، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وحضر الافتتاح معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة، ووفود رسمية محلية ودولية وممثلو الشركات من المعنيين بقطاع الإنتاج الغذائي.

وشهدت الدورة الافتتاحية للمعرض مشاركة قياسية من قبل كبرى الشركات المحلية والدولية المتخصصة، بالإضافة إلى الأجنحة الوطنية المشاركة، حيث تقام على مساحة إجمالية تتجاوز 31 ألف متر مربع، وتستقطب ما يزيد على 445 شركة عارضة ومشاركة أكثر من 1,200 علامة تجارية من 31 دولة حول العالم، وبما فيها 14 جناحاً وطنياً، ويشتمل المعرض على العديد من الجلسات الخاصة ببناء سلاسل توريد أفضل وأكثر ذكاء، وتبني مبادرات شاملة بما يسهم في الحد من مسببات الهدر في منظومة الأغذية، ونشر التقنيات والعمليات والمنهجيات اللازمة بهدف الوقف الكامل لهدر الأغذية من خلال تنفيذ استراتيجيات اقتصاد دائري مناسبة.

الإرشاد الذكي

وأكدت الدكتورة مريم حارب السويدي، نائب المدير العام للشؤون التشغيلية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية خلال مشاركتها في الحلقات النقاشية المنعقدة على هامش المعرض، أن الهيئة تسعى إلى تحقيق الريادة العالمية في الأمن الغذائي ولن يتحقق ذلك إلا من خلال تضافر المزيد من الجهود لدعم هذه الرؤية، وأعلنت أن الهيئة وفي إطار التزامها بتحقيق إضافة نوعية لتعزيز المردود الإيجابي على الاقتصاد الوطني، أطلقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية عدداً من البرامج المستدامة وهي: برنامج تدريب وتصريح المتعاملين في الغذاء المحدث، على هامش المعرض، كما أطلقت الهيئة مشروع نظام الإرشاد الزراعي، وبرنامج الحد من الهدر.

دعم

وإلى ذلك أعلنت شركة سلال، الشركة الرائدة في مجال المنتجات الغذائية والزراعة والتكنولوجيا في أبوظبي، عن عزمها تزويد جميع المزارعين المتعاقدين معها بتقارير مجانية لاختبارات المياه والتربة، ليتمكنوا من تحديد العناصر الغذائية اللازمة لزراعة المحاصيل بكفاءة أكبر، وتجنب الإفراط في استخدام منتجات التسميد.

وفي إطار المشروع، ستجمع سلال عينات من التربة والمياه من المزارع المتعاقد معها، ليقوم علماء التربة بتحليلها، ليتم تقديم تقارير فنية لكل مزارع مصممة بحسب احتياجاته، وبما يمكنه من اتخاذ القرارات المناسبة على مستوى شراء الكميات المثلى لزراعة المحاصيل المبتغاة بكفاءة عالية وباستخدام أقل قدر ممكن من الأسمدة. وتستهدف عملية تحليل عينات التربة تحديد الكمية المناسبة من العناصر المغذية اللازمة التي تساعد المزارعين في تعديل عملية التسميد وفقاً لاحتياجات التربة والمحاصيل. وسيتم اختبار عينات المياه لتحديد جودة المياه المستخدمة في عملية الري، وبالتالي مساعدة المزارعين في اختيار الأسمدة للحصول على أفضل محصول ممكن، وتقليص مخاطر تصريف الملوثات على سطح التربة. وسيتم تحديد جميع هذه العناصر في التقرير الذي سيتضمن أيضاً نصائح فنية من سلال حول منتج التسميد المطلوب وكميات المياه اللازمة.

جلسات

وتستضيف الدورة الأولى من معرض أبوظبي الدولي للأغذية «جلسات نقاش أديف» وهي مجموعة متنوعة من الجلسات الحوارية التي تقام على مدار 3 أيام من المعرض بحضور طهاة عالميين، وكبار المسؤولين في القطاع، وتركز الجلسات على 3 محاور رئيسية، وهي: الأمن الغذائي والاستثمارات، الابتكار في إنتاج الغذاء، والصناعة في مجال الأغذية والمشروبات.

طباعة Email