لجنة تأمين فعاليات رأس السنة تقف على آخر الاستعدادات

ت + ت - الحجم الطبيعي

ترأس اللواء عبدالله علي الغيثي، مساعد القائد العام لشؤون العمليات، رئيس اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية، اجتماع اللجنة لتأمين فعاليات رأس السنة الميلادية 2023، بحضور اللواء سيف مهير المزروعي، مدير الإدارة العامة للمرور، نائب رئيس اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية، وأحمد ثاني المطروشي، العضو المنتدب لمجموعة إعمار العقارية، والعميد راشد خليفة الفلاسي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالوكالة، والعميد تركي بن فارس، مدير الإدارة العامة للعمليات بالوكالة، والعميد مصبح الغفلي، نائب مدير الإدارة العامة لشؤون الطوارئ بالوكالة وممثلي اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية من جميع الهيئات والمؤسسات في حكومة دبي.

خبرة

وقال اللواء الغيثي: إن احتفالية رأس السنة تعد من أهم الفعاليات التي تنظمها دبي، وباتت تشغل حيزاً عالمياً لافتاً إذ إن كل وسائط الإعلام تسلط الضوء على برج خليفة مكان الحدث الرئيس، وتنقل الاحتفالات في مقدمة أخبارها، وبرج خليفة واحتفالات رأس السنة.

وأشاد اللواء الغيثي بفريق اللجنة التنفيذية لتأمين الأحداث الدولية والمحلية والذي يمتلك الخبرة الكافية لتأمين أكبر الأحداث والفعاليات، وطالب بمراجعة الخطط السابقة والعمل على تطويرها بما يتناسب مع المرحلة الحالية، مؤكداً أن المسؤولية مسؤولية الجميع، فالكل يشكل فريق عمل واحداً يعمل في مظلة القيادة الرشيدة، ولذلك لا بد من الاجتماعات التنسيقية بين جميع الفرق الداخلية والاستفادة من السلبيات والإيجابيات للأعوام الماضية.

كما وجه الإدارة العامة للمرور بالتشاور والتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات لحل التحديات المرورية المتمثلة في الازدحام المروري والعمل على انسياب الحركة وتسهيل دخول وخروج السكان.

ومن جانبه، شكر أحمد ثاني المطروشي، العضو المنتدب لمجموعة إعمار العقارية القيادة العامة لشرطة دبي، على جهودها الأمنية المبذولة في تأمين كل الأنشطة والفعاليات بنجاح دائم ومستمر، موضحاً أن الاحتفال في رأس السنة الميلادية 2023، يعد تحدياً كبيراً بعد أزمة كورونا وذلك لوجود أعداد هائلة من الزوار والسياح وهذا يتطلب عملاً شاقاً.

وفي ختام الاجتماع حث اللواء الغيثي الحضور على بذل المزيد من الجهد والعطاء والعمل بروح الفريق الواحد لعكس صورة مشرفة عن إمارة دبي خاصةً ودولة الإمارات العربية المتحدة على وجه العموم.

طباعة Email