معهد الابتكار التكنولوجي ينظّم مؤتمر الذكاء الاصطناعي الأول من نوعه في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن معهد الابتكار التكنولوجي، المركز العالمي الرائد في البحث العلمي، وذراع البحوث التطبيقية لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة في أبوظبي، اليوم عن تنظيم “مؤتمر أبوظبي للذكاء الاصطناعي 2022”، يومي 12 و13 ديسمبر الجاري في أبوظبي وهو الحدث العلمي الأول من نوعه الذي سيجمع ألمع العقول في مجال الذكاء الاصطناعي في العالم وسيعرض مساهمات الذكاء الاصطناعي للبشرية ويناقش مستقبل هذه التكنولوجيا.

وسيتيح المؤتمر العالمي للخبراء المختصين في قطاع الذكاء الاصطناعي والعاملين فيه فرصة للتفاعل مع رواد الذكاء الاصطناعي واستكشاف التوجهات المستقبلية التي سيكون لها الأثر الكبير في مجال الذكاء الاصطناعي ويهدف إلى المساهمة في ثورة الذكاء الاصطناعي التي تجتاح العالم اليوم.

وبوصفه النسخة الافتتاحية لما سيصبح حدثًا سنويًا عالميًا للذكاء الاصطناعي في أبوظبي، ستضم النسخة الحالية نخبة العقول العلمية في الذكاء الاصطناعي والعلوم المتقدمة لمناقشة مستقبل الذكاء الاصطناعي ولعرض خبراتهم العلمية، حيث سيحللون الموضوعات ذات الأهمية في الذكاء الاصطناعي، مثل أسس نماذج الذكاء الاصطناعي المستدام ، والذكاء الاصطناعي الشامل ، ومساهمة الذكاء الاصطناعي في خدمة المجتمعات وتطبيقاته وغير ذلك الكثير.

وقال البروفيسور مروان دباح، كبير الباحثين في مركز بحوث الذكاء الاصطناعي والعلوم الرقمية التابع لمعهد الابتكار التكنولوجي: "إن الذكاء الاصطناعي يغير حياتنا بوتيرة سريعة وهو مجال يتطلب المشاركة الفعالة لضمان الشمولية. كان الباحثون والعلماء فيما مضى يميلون إلى العمل بشكل منفرد، ولكن ثبت لنا الآن أن الطريق الوحيد الذي يمكننا من خلاله الاستفادة من قدرات الذكاء الاصطناعي لتمكين المجتمعات المستقبلية هو التعاون والجمع بين ما تعلمناه. ونأمل أن نحقق مثل هذه البداية من خلال تنظيم أول نسخة لمؤتمر أبوظبي للذكاء الاصطناعي والاستماع إلى آراء الخبراء والمختصين في هذا المجال".

من جهتها قالت الدكتورة ابتسام المزروعي، رئيسة اللجنة المنظمة لمؤتمر أبوظبي للذكاء الاصطناعي 2022، رئيسة وحدة الذكاء الاصطناعي في مركز بحوث الذكاء الاصطناعي والعلوم الرقمية يواصل الذكاء الاصطناعي دفع حدود المعرفة والعلوم المتقدمة، إذ يؤدي تطبيقه على نطاق واسع إلى تعزيز التحول الرقمي في القطاعات و التقنيات الناشئة. ومن المقرر أن يصبح المؤتمر حدثًا سنويًا يضمّ ألمع العقول الذين غيروا ولهم إسهامات جذرية في تاريخ الذكاء الاصطناعي والعلوم المتقدمة لمناقشة استدامة مستقبل هذه التكنولوجيا وإسهامات الذكاء الاصطناعي لخدمة المجتمع والبشرية.

وأوضحت أن المؤتمر يهدف لأن يكون وسيلة لرسم الطريق والمرجع الأساسي لرواد الذكاء الاصطناعي من العلماء، والجهات المعنية المتخصصة على مستوى العالم لبناء علاقات تعاونية ذات منفعة متبادلة، ولتشكيل منظومة متكاملة للذكاء الاصطناعي تشمل البحث والعلوم المتقدمة والصناعة.

وأكدت أن الإمارات تتمتع الآن بالمكانة المتميزة والمقومات العالمية التي تؤهلها لقيادة الثورات التقنية والصناعية في مجال الذكاء الاصطناعي والعلوم المتقدمة.

وأضافت: "يدعو مؤتمر أبوظبي للذكاء الاصطناعي 2022 جميع من تأثرت حياتهم بالذكاء الاصطناعي لحضور الجلسات والمساهمة فيها".

طباعة Email