محرك نوعي للسياحة الداخلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

ساهمت حملة «أجمل شتاء في العالم» منذ إطلاقها في تعزيز أداء القطاع السياحي والفندقي على امتداد الدولة، ورسخت مكانة الإمارات وجهة سياحية مرموقة وجاذبة وشكلت الحملة محركاً نوعياً للسياحة الداخلية.

وكانت الدورة الأولى للحملة قد حققت نتائج مبهرة في دورتها الأولى، حيث نجحت في استقطاب 950 ألف سائح داخلي وحوالي مليار درهم إيرادات للمنشآت الفندقية، مع 2000 تغطية إعلامية و215 مليون مشاهدة لفيديوهات تصور الإمارات بطريقة جديدة ومختلفة وموحدة، حيث ظهر في الحملة جمال الإمارات وجمال العمل كفريق واحد.

نجاح

كما حققت الحملة عند إطلاقها كأول حملة موحدة للسياحة الداخلية على مستوى الدولة، نجاحاً باهراً بمختلف المقاييس ونتيجة مميزة، ووصل عدد المشاهدات لمحتوى الحملة إلى ما يقارب 500 مليون مشاهدة من مختلف أنحاء العالم، بعد أن سلطت الضوء طوال 45 يوماً على أجمل المعالم السياحية والترفيهية والثقافية في إمارات الدولة السبع، وأبرزت الهوية السياحية الموحدة للدولة.

ولاقت الحملة ترحيباً وتفاعلاً كبيراً من الجمهور العالمي، حيث شهدت إطلاق معالم سياحية متميزة في مختلف أنحاء الدولة، مثل المدرج الروماني في خورفكان، ومزرعة الرميلة في الفجيرة، وافتتاح متحف عجمان بشكله الجديد.

الدورة الثانية

وفي الدورة الثانية تم تحقيق نتائج اقتصادية نوعية للسياحة الداخلية رفعت إيرادات المنشآت الفندقية إلى 1.5 مليار درهم مقارنة بـ 1 مليار درهم في النسخة الأولى من الحملة بزيادة بنسبة 50 % هذا العام. ورفعت الحملة في دورتها الثانية عدد السياح المحليين من 950 ألفاً إلى 1.3 مليون سائح، بزيادة نسبتها 36 % عن النسخة الأولى للحملة، ووصلت نسبة إشغال المؤسسات الفندقية في هذه الفترة إلى 73 % مقارنة بـ 66 % نسبة الإشغال في الدولة الأولى بزيادة نسبتها 7 % عن معدل إشغال الدورة الأولى.

إقبال

وسجلت الحملة نجاحاً وإقبالاً لافتاً ومشاركة متميزة على شبكات التواصل الاجتماعي، حيث حققت أكثر من نصف مليون تفاعل من مختلف أنحاء العالم على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين تجاوز معدل الوصول نصف المليار. كما ترافقت مع أكثر من 87 مقابلة إعلامية و53 خبراً صحافياً، فيما تم استخدام وسم #أجمل_شتاء_في_العالم في أكثر من 71 ألف صورة وفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما تم إنتاج أكثر من 260 فيديو ترويجياً للحملة من قبل المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، فيما قدم 106 من صناع المحتوى 175 فيديو عن الحملة حققت مجتمعة 129 مليون مشاهدة. ونجحت الحملة في تأكيد الموقع السياحي المتقدم الذي تحتله الإمارات على قائمة الوجهات السياحية الأكثر طلباً على مستوى العالم، مسلطة الضوء على جمال روح أهل الإمارات وقيمها الإنسانية الأصيلة والمضيافة تجاه الآخرين.

طباعة Email