"مؤتمر المليار متابع" ينطلق غداً في دبي بمشاركة أكثر من 100 مؤثر وصانع محتوى عالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينطلق غداً السبت الـ 3 من ديسمبر "مؤتمر المليار متابع"، والذي تنظمه أكاديمية الإعلام الجديد ويستضيف أكثر من 100 متحدّث من أهم المؤثرين وصناع المحتوى العالميين الذين يتابعهم أكثر من مليار شخص، في ورشة عمل استثنائية تمتد على مدار يومين متتاليين في فندق ومنتجع أتلانتس، نخلة جميرا، دبي.

يشارك فيها أكثر من 3000 شخص، و200 رئيس تنفيذي حول العالم، وأكثر من 300 شركة عالمية متخصصة بصناعة المحتوى وإعداد المؤثرين، إضافة إلى أكثر من 100 وكالة عالمية تعمل في هذا المجال.

ويتميز المؤتمر بمشاركة أهم الشركات العالمية ضمن قطاع التواصل الاجتماعي والمحتوى، وفي مقدمها شركة ميتا، يوتيوب، تيك توك، سناب شات، طيران الاتحاد، ناس، فايس، مونك إي، ديجي ساي، فينيت ميديا، وان ديجيتال إنترتينمنت، ويب تي في آسيا، ووارنر براذرز.

وأكدت عالية الحمادي، الرئيس التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد، على أهمية ودور الإعلام الاجتماعي في قيادة مسيرة التطور والتقدم حول العالم، مشيرةً إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي اليوم باتت جزءً أساسياً من الإعلام بصورة عامة، بل وأثبتت تفوقها في بعض الأحيان على الإعلام التقليدي.

وقالت : " يأتي "مؤتمر المليار متابع" تحت مظلة أكاديمية الإعلام الجديد، حيث يندرج ضمن مهامها الأساسية والمتمثلة في تعليم وتأهيل الجيل الجديد في مجال الإعلام والمحتوى الرقمي عبر مجموعة واسعة من البرامج المتكاملة والفعاليات وورش العمل المبنية على أسس علمية وعملية. وانطلاقاً من مهمتها في إعداد الخبراء والمديرين في مجال التواصل ضمن القطاعين الحكومي والخاص، تستهدف الأكاديمية من خلال هذا المؤتمر، توفير السبل والأدوات المتاحة للمشاركين الراغبين في العمل ضمن قطاعات الإعلام الرقمي الجديد وتمكينهم من خلال الاطلاع على أبرز الممارسات الاحترافية التي تساعدهم على تطوير قدراتهم بما يعزز فرصهم الوظيفية ومساراتهم المهنية."

وأضافت الرئيس التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد: "عندما أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" ، أكاديمية الإعلام الجديد في يونيو 2020، كان هدفه إنشاء منصة متكاملة لصناعة المحتوى والتعليم تنطلق من دولة الإمارات لتساهم في إعداد وتطوير صانعي المحتوى حول العالم، وتمكين الشخصيات الإماراتية والعربية من الدخول في المشهد الرقمي عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة. واليوم، تواصل الأكاديمية خطاها نحو المزيد من التقدم والنجاح في مهمتها الاستثنائية، لترسيخ محتوى تعليمي وثقافي واجتماعي وترفيهي هادف، يساهم في مسيرة التقدم والنجاح، ويعزز مكانة دولة الإمارات الريادية كأرض للمواهب والمبتكرين ومركز عالمي لصناعة الإعلام الهادف واستقطاب المؤثرين والشخصيات العالمية البارزة في هذا المجال."

ويتضمن اليوم الأول مجموعة من ورش العمل، إضافة إلى سلسلة من الجلسات الرئيسة والنقاشات التي يديرها ويشارك بها نخبة من الشخصيات المعروفة على مستوى العالم، والتي كان لها دور بارز في صناعة المحتوى والتأثير على الرأي العالم العالمي عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة.

ويتحدث المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "ناس" نصير ياسين خلال المؤتمر عن صانعي المحتوى ودورهم الريادي في العالم من خلال قدرتهم على الابتكار والابداع، في حين سيلخص ماثيو روبرت باتريك، والمعروف باسم MatPat على قناة يوتيوب، 10 سنوات من صناعة المحتوى في 20 دقيقة فقط. وسيشهد اليوم الأول من الفعالية مشاركة أكثر من 40 مؤثرا وصانع محتوى عربي وعالمي، ضمن مجموعة من الجلسات وورش العمل والمناقشات الهامة.

كما تتضمن الأجندة مشاركة متميزة لـ التيك توكر مي، والشهيرة باسم مي وماما وفا على مواقع التواصل الاجتماعي، وكل من عبدلله عنان، وأحمد شريف، وعمر الحلو، ناصر العقيل، وميثا محمد، ويديرها صانع المحتوى الكويتي عيسى الحبيب.

كذلك، سيتخلل المؤتمر جلسات رئيسة يتحدث خلالها نخبة من المؤثرين وصناع المحتوى العالميين عن الأدوات والسبل التي تجعل من صانع المحتوى نجماً عابراً للقارات، إضافة إلى جلسات حول كيفية الوصول إلى أكبر عدد من المتابعين.

ويضم اليوم الأول 3 ورش عمل أساسية، تتناول سلسلة من المواضيع البارزة على الساحة العالمية في عالم صناعة المحتوى على مواقع التواصل الاجتماعي، وكيفية التأثير الإيجابي في الرأي العام العالمي حول مختلف القضايا الهامة بما يشمل التعليم والمالية وغيرها.

وعلى هامش اليوم الأول، سيشارك الحاضرون في جلسات جانبية تتناول صناعة المحتوى الهادف والمستدام في مختلف أشكاله، وسبل الحصول على المهارات المطلوبة لضمان الاستمرارية في العمل عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة، فضلاً عن أبرز الأساليب والأدوات المطلوبة لصناعة الفيديوهات الناجحة والمؤثرة.

أما اليوم الثاني من مؤتمر المليار متابع، فيتضمن أكثر من 20 جلسة يتحدث خلالها عدد من المؤثرين وذوي الاختصاص في عالم صناعة المحتوى والترويج على مواقع التواصل الاجتماعي، بمن فيهم المؤثرة وسيدة الأعمال كارين وازن، ليلى تميم، محمد أورفلي، إيمان صبحي، زينة خالد، أحمد الغندور، علاء وردي، فيشين لاخياني، مؤسس مايندفالي، وجوردن ماتر وهو المؤثر المعروف بسرد القصص عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مجموعة من الصور.

وتشارك إيلي يوناس من مجموعة ميتا، واليوتيوبر أنس مروة، وكل من أحمد المرزوقي وعبدلله البندر، وسيف الذهب، وطارق ياسين، وإيمان صبحي، وفريد شونغ، وفيراج سيث، وجوربريت سينغ، وحسين العتولي، إضافة إلى نخبة من النجوم البارزين على مواقع التواصل الاجتماعي والمؤثرين الذين صنعوا لهم مكانة مرموقة في هذا العالم الرقمي الواسع على مستوى العالم.

طباعة Email