ذياب بن زايد: نجاحات الإمارات مصدر فخر واعتزاز

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، أن نجاحات دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال الـ 51 عاماً الماضية، وإنجازاتها وحضارتها العامرة والحافلة بعطاء الإنسان، فكرياً وعلمياً وعملياً، تمثل مصدر فخر واعتزاز لأبناء الوطن جميعاً، وتعزز ثقتنا بمستقبل مشرق، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وقال سموه في كلمة وجهها بمناسبة عيد الاتحاد: في الثاني من ديسمبر من كل عام، نستذكر بكل تقدير وامتنان وعرفان، الوالد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه القادة المؤسسين، رحمهم الله، وفي الثاني من ديسمبر من كل عام، نحتفي بإرادتهم الصلبة وقيمهم النبيلة.

وأضاف: إن مسيرة الاتحاد في عهد المغفور له بإذن الله، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قائد مرحلة التمكين، حققت نجاحات دولية مبهرة، وقفزات تنموية عظيمة، وخلالها عرف النموذج التنموي الإماراتي بفرادته، وبات نموذجاً يحتذى بين أمم العالم أجمع، رحم الله الشيخ خليفة بن زايد، وأسكنه فسيح جناته، واليوم، بفضل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بلغت دولة الإمارات مكانة دولية فريدة، ونالت ثقة العالم وتقديره، وأثبتت نفسها شريكاً دولياً حقيقياً في اتخاذ القرار، وصنع الحضارة الحديثة، إننا نعيش اليوم مستقبلنا، ونعمل من أجله، وننطلق إليه بخطى ثابتة، وننظر إليه بتفاؤل مطلق، فسقف تطلعاتنا وطموحاتنا خلال الأعوام المقبلة، ليس له حدود.

طباعة Email