قطاع الإسكان يتصدر قائمة أولويات القيادة الرشيدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تأتي حزمة المنافع السكنية التي وجه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، انطلاقاً من حرص سموه على ضمان الاستقرار الاجتماعي وتحقيق جودة مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين، ومن ثم تعزيز إسهاماتهم في دفع عجلة التنمية، وبما يحقق أهداف خطة إمارة أبوظبي، ومما يعزز الشعور بالفرحة والسعادة لدى المستفيدين، خصوصاً أنها تأتي متزامنة مع احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الـ51.

ويحظى قطاع الإسكان في إمارة أبوظبي برعاية كبيرة، ومتابعة حثيثة ومستمرة من القيادة الرشيدة، ممثلة بصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ما كان له الأثر الإيجابي في تطور هذا القطاع، وتحقيق الاستقرار الأسري للمواطنين وأسرهم.

مشاريع إسكانية

وتشهد إمارة أبوظبي خلال العامين المقبلين الإعلان عن مشاريع إسكانية للمواطنين، وفق خطة لتلبية الطلب المتزايد على الأراضي السكنية والمساكن للمواطنين، وتأتي ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي يؤكد دائماً أن السكن يعتبر من الأساسيات المهمة التي تتطلبها الحياة المستقرة للمواطنين، وبما يرفع عن كواهلهم الأعباء في توفير المسكن الملائم، ويمكنهم من المضي قدماً في عملية بناء الوطن وتقدمه وريادته.

وتنفذ هيئة أبوظبي للإسكان بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في الإمارة مشاريع إسكانية جديدة، سعياً لتحقيق الاستقرار الأسري للمواطنين من خلال تغطية احتياجاتهم لمساكن بمعايير عالية ضمن مجتمعات عمرانية حديثة.

«غداً 21»

وتندرج هذه المشاريع ضمن حزم برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21»، الذي تم إطلاقه بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لدفع عجلة التنمية في الإمارة وتعزيز سعادة المواطنين. وتحرص هيئة أبوظبي للإسكان على تنفيذ توجيهات سموه الرامية لتطوير منظومة إسكان عصرية مستدامة، وبناء مجتمع متماسك ينعم بمقومات الحياة الكريمة ضمن بيئة آمنة مستقرة ومحفزة على العمل والإنتاج.

وتراعي آلية توزيع القروض التي تتبعها هيئة أبوظبي للإسكان الربط مع مشاريع البنية التحتية والمرافق الخدمية، وذلك بهدف بناء مجتمعات سكنية متكاملة في جميع مناطق إمارة أبوظبي تضمن حياة كريمة لأفراد المجتمع، من خلال توفير المسكن الملائم.

جهود

ومن مشاريع إسكان المواطنين المرتقب إنجازها مشروع شمال بني ياس، الذي يشمل في مرحلته الأولى 1365مسكناً، ومتوقع إنجازه خلال الربع الأول من 2024، ويعزز هذا المشروع جهود القيادة الرشيدة في توفير مجتمعات سكنية مترابطة ومتنوعة مستدامة للأسرة الإماراتية، وبما يتماشى مع أهداف خطة أبوظبي في توفير المسكن الملائم.

ويعتبر مشروع شمال بني ياس السكني من مشاريع إسكان المواطنين الكبيرة، ويطابق المشروع معايير دليل المجتمعات السكنية الصادر من الهيئة.

ويتضمن مشروع الوثبة 347 مسكناً، بمساحة تبلغ 510 أمتار مربعة، وبدأت الهيئة بالتعاون مع شركائها المعنيين بتنفيذ المشروع في أغسطس 2021، ومتوقع إنجازه مع نهاية 2023.

مشروع الساد

وأيضاً يتوقع تسليم مشروع الساد السكني في مدينة العين مع نهاية العام الحالي، ويهدف إلى توفير فريج إماراتي متكامل يلبي احتياجات الأسرة الإماراتية بحسب أفضل المعايير في التصميم والتنفيذ بما يتناسب مع اشتراطات السلامة وحصوله على نظام اللؤلؤتين.

قروض سكنية

وتأتي الحزمة الحالية للمنافع السكنية التي يستفيد منها 1900 مواطن ومواطنة استكمالاً للدعم السخي للقيادة الرشيدة لقطاع الإسكان وتحقيق الاستقرار الأسري للمواطنين وأسرهم.

وتأتي دفعة القروض السكنية الثالثة لعام 2022 استكمالاً للحزم السكنية لعام 2022، التي بلغت قيمتها ما يقارب 7 مليارات درهم، واستفاد منها أكثر من 4000 مواطن ومواطنة.

واستفاد من حزم ومنافع هيئة أبوظبي للإسكان خلال العام 2021 ما يقرب من 12491 مواطناً ومواطنة، وهي عبارة عن قروض سكنية ومساكن جاهزة وأراضٍ سكنية للمواطنين، إضافة إلى إعفاء أسر متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود من سداد مستحقات القروض السكنية، لتصل قيمة الحزم السكنية إلى 13.1 مليار درهم خلال العام 2021. وقسمت المنافع السكنية خلال عام 2021 إلى ثلاث حزم، الأولى متزامنة مع عيد الفطر المبارك وتقدر بـ2.21 مليار درهم، والحزمة الثانية صرفت خلال عيد الأضحى المبارك بـ1.1 مليار درهم.

أما الحزمة الثالثة فقد جاءت متزامنة مع احتفالات عيد الاتحاد الخمسين، وبلغت 10 مليارات درهم، شملت 10032 مواطناً ومواطنة في إمارة أبوظبي، وهي عبارة عن صرف قروض سكنية وأراضٍ سكنية ومساكن جاهزة وإعفاء أسر متوفين ومتقاعدين من ذوي الدخل المحدود من سداد مستحقات القروض السكنية، ليصل إجمالي دفعات عام 2021 إلى 13.1 مليار درهم استفاد منها 12491 مواطناً ومواطنة.

وعلى مستوى إنجاز مشاريع إسكان المواطنين فقد تم تخصيص 300 مسكن لمجمع الهير السكني خلال عام 2019، و250 مسكناً خلال عام 2020 لمشروع السمحة المرحلة 2، وخلال العام 2021 تم تخصيص 410 مساكن لمجمع المغيرة السكني.

أفضل الخدمات

وتُعنى هيئة أبوظبي للإسكان بتطوير وتنفيذ البرامج الإسكانية للمواطنين، ما يسهم في تعزيز الترابط والاستقرار الأسري، إضافة إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في مجال الإسكان، إذ تضع الهيئة في أولوياتها رضا المواطنين من خلال تقديم أفضل الخدمات لتصميم وبناء مجمعات سكنية متميزة، والإشراف على بناء مجتمعات مترابطة ومتنوعة ومستدامة، يحكمها قطاع إسكان مستدام وشفاف ومحكوم بتشريعات وافية «اجتماعياً، وبيئياً، ومالياً، واقتصادياً»، إضافة إلى المواءمة بين العرض والطلب في ما يخص إسكان المواطنين، مع تنسيق دائم للهيئة مع الشركاء الاستراتيجيين لدراسة وتقييم متطلبات المنافع السكنية وبما يتماشى مع التوجهات الاستراتيجية لحكومة أبوظبي.

الحي الإماراتي

وبتوجيهات القيادة الرشيدة عملت «أبوظبي للإسكان» على إنجاز مجتمعات سكنية بتكلفة تفوق الـ7.9 مليارات درهم ضمن مبادرة الحي الإماراتي المتكامل، حيث تتميز بتصاميم راعت الهوية الوطنية وتوفير الخصوصية، إضافة إلى مساحات واسعة تناسب طبيعة الأسرة الإماراتية في المستقبل، وتأتي ضمن جهود الهيئة لتحقيق رؤية أبوظبي الرامية إلى توفير المسكن الملائم لمواطني الإمارة من خلال تطوير مجتمعات سكنية مستدامة تلبي متطلبات الحياة العصرية.

تخفيف الأقساط

وفي ظل توجيهات القيادة الرشيدة بالتخفيف عن المواطن في ما يتعلق بالإسكان، فإن الهيئة بالتنسيق مع شركائها عملت على تأجيل الأقساط المالية المستحقة أو تخفيض قيمتها أو إعادة جدولتها أو إيقاف الاستقطاع إذا كان المستفيد يمر بظروف مالية قاهرة تحول دون التزامه بالسداد، مع وجود عدة معايير لصدور الموافقة على القرض، حيث اعتبرت أسبقية التقديم من المعايير التي تؤخذ بعين الاعتبار لأسبقية صدور الموافقة، إلا أن هناك معايير إضافية تؤخذ بعين الاعتبار، حيث يتم تقييم مقدم الطلب من النواحي الاجتماعية، وعدد أفراد الأسرة وحالة المسكن.

وتمكن الهيئة المواطن من الحصول على طلب قرض هدم وإعادة بناء مسكن بالحصول على مبلغ محدد لا تقل قيمته عن 1,250,000 درهم، ولا تزيد على مليوني درهم، وذلك بغرض هدم مسكنه القديم وبناء مسكن جديد على ذات الأرض، ويتم سداد مبلغ القرض على شكل أقساط شهرية أو دفعات ميسرة وفقاً للضوابط التي تحددها الهيئة، ويبدأ الاستقطاع بعد مرور عامين من تاريخ الموافقة على القرض، على ألا تتجاوز مدة السداد خمسة وعشرين عاماً.

وتيسيراً على المستفيدين أكدت «أبوظبي للإسكان» إمكانية استرداد ضريبة القيمة المضافة الخاصة ببناء مسكن، وهي خدمة مقدمة لمواطني الدولة، ويحق لهم من خلالها تقديم طلب استرداد القيمة المضافة عن النفقات لبناء مسكن شخصي.

طباعة Email