سلطان بن أحمد: نحتفي في عيد الاتحاد بيوم عظيم خلّد انطلاقة دولتنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة: «نحتفي في ذكرى عيد الاتحاد لدولة الإمارات في عامها الحادي والخمسين، بيوم عظيم خلّد انطلاقة دولتنا التي رسمت لها طريقاً واضحاً نحو التقدم في طريق الحضارات وبناء الأمجاد، وحققت بفضل الرؤية الواضحة والمتابعة المباشرة للقيادة الرشيدة وجهود وعزيمة أبنائها وبناتها الإنجازات المتتالية، حتى أصبحت في مصاف الدول الرائدة والمتقدمة».

وفيما يلي نص كلمة سموه التي وجهها عبر مجلة «درع الوطن» بمناسبة عيد الاتحاد الـ 51: «تأتينا ذكرى عيد الاتحاد لدولة الإمارات العربية المتحدة في عامها الحادي والخمسين، لنحتفي بيوم عظيم خلّد انطلاقة دولتنا التي رسمت لها طريقاً واضحاً نحو التقدم في طريق الحضارات وبناء الأمجاد، وحققت بفضل الرؤية الواضحة والمتابعة المباشرة للقيادة الرشيدة وجهود وعزيمة أبنائها وبناتها الإنجازات المتتالية، حتى أصبحت في مصاف الدول الرائدة والمتقدمة. ونحن نحتفل بهذه المناسبة الوطنية نستشعر أهمية وعمق منجزات الاتحاد الذي بني بطيب النوايا وإخلاصها وحكمة المؤسسين، ففي ظروف صعبة وتحديات كبيرة وأخطار من كل جانب اتحد الآباء ووضعوا لبنات بنيان الوطن، فتأسست المؤسسات، وبنيت المدارس والمستشفيات، ووضعت الأنظمة والتشريعات، وافتتحت المصانع والشركات، وتكاملت الأدوار حتى ارتقت الإمارات إلى أعلى المستويات.

ستتواصل المسيرة المباركة لدولتنا بجهود أكبر ليس للتطور والتقدم والازدهار فحسب، وإنما للمحافظة على ما حققته الدولة من مكتسبات طيلة واحد وخمسين عاما أيضاً، وكل ذلك يقوده أبناء الوطن الذين أثبتوا للعالم أجمع كفاءتهم ومهاراتهم وقدرتهم على مواجهة التحديات كافة.

أرفع أسمى آيات التهاني إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى أصحاب السمو حكام الإمارات أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، وسمو أولياء العهود ونواب الحكام، والشيوخ وعموم شعب الإمارات بمناسبة عيد الاتحاد الحادي والخمسين، راجياً المولى تعالى أن يعيد علينا هذه المناسبة بالمزيد من التقدم والازدهار، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان».

طباعة Email