شمسة صالح: قيم الولاء والانتماء وراء الإنجازات الشاملة لدولة الاتحاد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت شمسة صالح، عضو مجلس الإدارة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة، أن قيم الولاء والانتماء والإرادة والتعايش والتسامح التي تأسست عليها دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971، كانت وراء الإنجازات الشاملة التي حققتها الدولة على مدى الـ 50 عاماً الماضية وارتقائها لمصاف الدول المتقدمة بصورة أصبحت معها نموذجاً ملهماً للعديد من دول العالم.

مسيرة البناء

وقالت: ونحن نحتفي بعيد الاتحاد الـ 51 نؤكد بكل فخر اعتزازنا بقيادتنا الرشيدة وجهودها في مواصلة مسيرة البناء والتطور والسعي لتوفير الحياة الكريمة لشعب الإمارات، سيراً على النهج المستدام الذي أرساه الوالد المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وجهوده مع الآباء المؤسسين في بناء الإنسان باعتباره الثروة الحقيقية ورأس المال الرئيسي لقيادة التطور والنمو.

محور

وأضافت شمسة صالح: من دواعي سرورنا أن إنجاح دور المرأة كشريك رئيسي في مختلف مسارات التنمية كانت ولا تزال تشكل محوراً رئيسياً في رؤية وتوجهات قيادتنا الرشيدة منذ تأسيس الدولة، حيث توالت مبادرات دعمها طوال هذه المسيرة المباركة، كما تأسست الدولة على دستور يكفل المساواة وتكافؤ الفرص للجميع.

وأشادت بالرعاية الكبيرة التي توليها «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، للمرأة والمبادرات النوعية لسموها في هذا المجال، والتي امتدت لتشمل النواحي الأسرية والاجتماعية والاقتصادية والمهنية.

وأشادت شمسة صالح بجهود ومبادرات حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، مؤكدة حرص سموها على إطلاق وتنفيذ مبادرات نوعية كان لها دور كبير في زيادة المشاركة الاقتصادية للمرأة وتأهيليها قيادياً ومهنياً ومساعدتها على تحقيق التوازن بين حياتها الأسرية والوظيفية.

طباعة Email