سيف بن زايد: الإمارات تنطلق نحو مرحلة تاريخية جديدة أكثر ازدهاراً وتطوراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه حكام الإمارات "طيب الله ثراهم" حرصوا منذ بداية تأسيس اتحاد الإمارات، على أن يرتبط اسم الدولة بالإنجازات العظيمة والإنسانية والعطاء اللامحدود.

وقال سموه - في كلمته التي وجهها عبر مجلة "درع الوطن" بمناسبة عيد الاتحاد الحادي والخمسين - اليوم يحمل راية المجد سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، لتنطلق الإمارات نحو مرحلة تاريخية جديدة أكثر ازدهاراً وتطوراً، مهابةً بهيبة قائدها وبرؤيته الحكيمة الثاقبة، وقيادته الاستثنائية الفذّة، لتواصل مسيرة التنمية والنهضة الشاملة، وترسخ مكانتها على المستويين الإقليمي والعالمي بإنجازاتها الوطنية، في طريقها نحو مستقبلٍ أكثر أماناً وإشراقاً، بخطىً ثابتة ونهجٍ متوازن، وتحقق ريادتها العالمية مستندةً إلى التلاحم الوطني الفريد بين القيادة والمواطنين، في مشهدٍ يجسّد كل يومٍ روح الاتحاد في نفوس أبناء الوطن والمقيمين على أرضها الطيبة.

وأضاف سموه: تمضي حكومة الإمارات برؤية القيادة الرشيدة نحو مزيدٍ من التميز والرفعة، برؤية طموحة لا تعرف المستحيل، ومبادرات ريادية، ومشاريع استراتيجية نوعية، تستشرف المستقبل وتعزز جودة الحياة للمجتمع الإماراتي، وتحقق مزيداً من المنجزات، مما جعل الإمارات في مصافّ الدول المتقدمة بمختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية، وهي ترتقي بمكانتها المتقدمة على سلّم التنافسية الدولية.

واختتم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان كلمته قائلا: في هذا اليوم المجيد، نحتفي بمضي إحدى وخمسين عاماً على تأسيس اتحاد دولة الإمارات، وكلنا ثقة بمستقبلٍ تتلاحق فيه الإنجازات وتتعاظم، لتبقى الإمارات شامخةً بقيادتها التاريخية الاستثنائية وشعبها الوفي، ورؤاها الاستراتيجية، التي يكون الإنسان فيها محور التنمية الشاملة وعمادها، بما يحقق مزيداً من التطور والازدهار والرفاه للوطن وللمواطنين وللأجيال القادمة.

 

طباعة Email