محميات وبراري دبي وجهات سياحية وترفيهية ساحرة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تولي إمارة دبي أهمية كبيرة للحياة البرية وتعزيز السياحة الصحراوية، التي تجذب الكثير من السياح. وتشكل المحميات والبراري في إمارة دبي وجهات سياحية وترفيهية ساحرة لعشاق سياحة الصحراء، نظراً لتوفر مقومات هذه السياحة، ما يجعلها تستقطب عدداً كبيراً من السياح.

ويقود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مسيرة النهضة التنموية في إمارة دبي برؤية وعزيمة لا تعرف المستحيل، وكرّس سموه جميع الموارد والجهود للمشاريع التنموية وخطط التطوير التي تطال أرجاء الإمارة كافة، وتركز المشاريع التنموية على دعم تنمية المسارات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بما يسهم في رفع مستوى المعيشة والرفاهية ويعزز رفعة الوطن والمواطن ودعم السياحة الداخلية، وإبراز سحر وجمال طبيعة إمارة دبي وأماكن الجذب المتعددة فيها.

وحرص سموه على إنشاء المحميات الطبيعية بغية صون وحفظ الأنواع النباتية والحيوانية المهددة بالانقراض، والمحافظة على الموروثات الطبيعية والعلاقات البيئية التي تحافظ على التوازن الطبيعي، والاستغلال الأمثل لتلك الموارد دون الإضرار بها، ورفع مستوى التوعية البيئية لدى المواطنين والزوار بأهمية المحميات الطبيعية، والتنوع البيولوجي والمساهمة في تطوير السياحة البيئية.

ويبلغ عدد المحميات المعلنة في إمارة دبي 8 محميات، بعد إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن محميات طبيعية في دبي بموجب المرسوم رقم 22 لسنة 2014، الذي ضم 6 محميات في مختلف مناطق الإمارة تشمل: حتا الجبلية، والمرموم الصحراوية، والوحوش الصحراوية، ودبي الصحراوية (المها)، وجبل نزوى، وغاف نزوى، ليتم انضمامها إلى محميتي: رأس الخور للحياة الفطرية، وجبل علي البحرية، المعلنتين بموجب القانون المحلي رقم 11 لعام 2003، والأمر المحلي رقم 2 لعام 1998، وتتولى بلدية دبي إدارتها والإشراف عليها، حيث يشكل إجمالي مساحة المحميات الطبيعية في الإمارة 16.5 % من مساحتها الكلية.

أهداف

وتهدف المحميات إلى حماية البيئة الطبيعية لبعض المناطق في الإمارة، والمحافظة على الموارد الطبيعية الموجودة فيها، والمساهمة في تطوير السياحة البيئية في الإمارة من خلال إنشاء محميات جديدة ومتنوعة، وتتنوع الحياة الفطرية في المحميات الطبيعية بالإمارة وتختلف تصنيفاتها بناءً على طبيعتها وتكويناتها والأنظمة الحيوية فيها من فصائل وأنواع نباتية وحيوانية مميزة ومختلفة، وتدعم بيئات المحميات الطبيعية الثماني التجمع الغني للحياة الفطرية، الذي يشمل الثدييات والزواحف والبرمائيات والأسماك والشعاب المرجانية والطيور والنباتات والحشرات.

تجربة

ويستمتع عشاق السياحة البرية والمناطق الصحراوية بزيارة المناطق المحمية من خلال خوض تجربة عجائب دبي الطبيعية، التي توفر فرصة مثالية للتواصل مع الطبيعة ورؤية الحياة الفطرية عن قرب، ويمكنهم اصطحاب المنظار لمراقبة الطيور المهاجرة للتمتع برؤية تشكيلة رائعة من الألوان والأشكال والسلوكيات، ويمكنهم مشاهدة مجموعة مبهرة من الألوان والأحجام والأشكال والسلوكيات، وتوفر كل من محمية المرموم الصحراوية ومحمية رأس الخور للحياة الفطرية إمكانية مراقبة الطيور من خلال أبراج مشاهدة الطيور المخصصة الموضوعة في مواقع استراتيجية لتزويد الزوار بإطلالات رائعة على الطيور والحياة الفطرية الأخرى في المنطقة.

تعليم بيئي

وتوفر بلدية دبي كجزء من مهمتها لتعزيز التعليم البيئي جولات إرشادية مجانية إلى زوارها، كما توفر مرشداً بيئياً يساعد الزائرين في التعرف على الطيور والأراضي الرطبة من خلال المشاهدات المباشرة والحية لها، وتنفذ بلدية دبي مجموعة متنوعة من المبادرات والبرامج العلمية للمحافظة على الطبيعة وضمان أن المناطق المحمية الثماني في إمارة دبي تعمل بكفاءة عالية.

وتتضمن شبكة محميات دبي أنواعاً عدة من النباتات والحيوانات، ومن أهم أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض: المها العربي، الطهر العربي، الغزال الجبلي، والغزال الرملي، سلحفاة منقار الصقر، النسر الأصلع، البطة الحديدية، الحبارى، الضب، إلى جانب أهم أنواع النباتات: أشجار الغاف، والقرم، والسدر، والسمر، والسلم، والشعاب المرجانية والأعشاب البحرية.

دعم

ويحرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، على جعل دبي مدينة عالمية رائدة في شتى القطاعات، وأن تكون دبي المدينة الأفضل للحياة، وهذا ما تترجمه توجهات خطة دبي الحضرية 2040 للارتقاء بالمدينة إلى أعلى المستويات، حيث تهدف الخطة إلى رسم ملامح التنمية العمرانية للإمارة للعشرين عاماً المقبلة، بما يحقق رؤى وطموحات إمارة دبي، التي صاغتها وثيقة الخمسين، وتعتبر البيئة الطبيعية من أهم توجهات الخطة من خلال السعي إلى تنمية عمرانية، تحافظ على البيئة الطبيعية المميزة لإمارة دبي، ووضعت الخطة إطاراً تنموياً ذكياً ومستداماً، يضمن تكامل تلك العناصر بما يضمن تحقيق الرؤية الطموحة لجعل دبي المقصد الأول للعيش والعمل والاستثمار والسياحة والترفيه.

طباعة Email