تحت شعار "أنتم الأيادي الدافئة"

الهلال الأحمر يوسع نطاق برنامج "حملة الشتاء" ليشمل 31 دولة حول العالم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عن رفع عدد الدول المستفيدة من حملتها الشتوية لهذا العام التي تحمل شعار "أنتم الأيادي الدافئة" من 26 دولة إلى 31 دولة حول العالم، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الحملة تستهدف مساعدة نصف مليون شخص، تغطي لهم 6 أوجه رئيسية هي أجهزة التدفئة، والوقود، والملابس الشتوية، والطرود الغذائية، والأغطية، والمواد الصحية.

وأكدت خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اليوم (الخميس) بمقرها الرئيسي في أبوظبي، أنها ستخصص مساعدات إضافية للاجئين والنازحين في العديد من الدول نسبة للظروف التي يواجهونها خلال فصل الشتاء، خاصة الذين يتواجدون في المخيمات التي تفتقر للكثير من مقومات الحياة.

وقال فهد عبد الرحمن بن سلطان نائب الأمين العام للتنمية والتعاون الدولي في الهلال الأحمر، إن الهيئة درجت على إطلاق هذه الحملة سنويا، لتعزيز استجابتها تجاه الشرائح الضعيفة والمتأثرين من تداعيات فصل الشتاء، خاصة الصحية منها.

وأضاف "تأتي حملة هذا العام أكثر أهمية، نسبة للأوضاع السائدة عالميا، وأيضا نتيجة لضراوة الأزمات والكوارث الإنسانية الأخرى التي يشهدها العالم، لذلك استهدفت خطة الهيئة هذا العام توسيع مظلة المستفيدين من المساعدات الشتوية، وهذا التوسع فرضته عدة عوامل، أهمها الظروف الصحية العالمية والنزاعات والأزمات الطارئة، إلى جانب نقص الغذاء في العديد من الساحات بسبب تلك الأحداث".

 وتابع بن سلطان، تتضمن المساعدات أهم الاحتياجات المتمثلة في الملابس الشتوية والأغطية وأجهزة ووقود التدفئة، إلى جانب الطرود الغذائية والطبية، وسيتم تنفيذ برنامج المساعدات على مراحل بالتنسيق مع الشركاء الإنسانيين وسفارات الإمارات في تلك الدول، مشيرا إلى أن الدول المستفيدة من الحملة تشمل، الأردن، العراق، مصر، اليونان، سوريا، المغرب، تونس، باكستان، النرويج، الجبل الأسود، رومانيا، السويد، سان مارينو، بنجلاديش، ألبانيا، كازاخستان، البوسنة، قيرغيزستان، طاجاكستان، روسيا، أرمينيا، أذربيجان، داغستان، جورجيا، أوزبكستان، ليتوانيا، استونيا، تركمانستان، لاتفيا، ومولدوفا، ومقدونيا.

وأكد أن هيئة الهلال الأحمر سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق أهداف الحملة، والوصول إلى المستهدفين في مناطقهم، وتوفير مستلزماتهم التي تقيهم تداعيات البرد والشتاء، وتعينهم على مواجهة ظروفهم الصعبة.

 ودعا نائب الأمين العام المحسنين والخيرين والمانحين وجميع قطاعات المجتمع للمساهمة في دعم الحملة من أجل تخفيف تداعيات فصل الشتاء على كاهل المتأثرين في العديد من الدول، وقال إن الهيئة أكملت ترتيباتها لتعزيز فعاليات الحملة واستقبال دعم الخيرين، وتسهيل عملية التبرع عبر منصات ومنافذ الهيئة من خلال الموقع الالكتروني والايداعات البنكية وتطبيقات الهواتف الذكية والرسائل النصية ورقم الهاتف المجاني وصناديق التبرع النقدية والأجهزة الالكترونية، إضافة إلى نشر مندوبي الهيئة في حوالي 175 موقعا على مستوى الدولة، خاصة في المراكز التجارية والاسواق والمؤسسات المختلفة.

 

كلمات دالة:
  • الهلال الأحمر الإماراتي،
  • حملة الشتاء
طباعة Email