وسط مشاعر البهجة والفخر.. انطلاق احتفالات عيد الاتحاد الـ 51

مشاركة طلابية كبيرة في احتفالات جمعية النهضة النسائية بعيد الاتحاد | تصوير: غلام كاركر

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلقت الاحتفالات بعيد الاتحاد الـ 51 في مناطق الدولة المختلفة، حيث نظمت جمعية النهضة النسائية فرع الخوانيج، المسيرة الوطنية لعيد الاتحاد، وذلك ضمن احتفالات «نسائية دبي» بهذه المناسبة الغالية، وبمشاركة 1000 طالب، وفرق الخيالة والفرقة الموسيقية والسيارات الفارهة لشرطة دبي.

وبدت المسيرة كعرس وطني عمت فيه مظاهر الفخر والاعتزاز، إذ غدت دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من الدول التي قدمت نموذجاً حضارياً مزدهراً بالنماء والتقدم، في موقع ريادي متميز، لتظل شعلة الوحدة التي أضاءها الأجداد متألقة في نفوس الأبناء والأحفاد.

ومستنيرة برؤية حكيمة لقادتها في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

برنامج

إلى ذلك تشهد دبا الحصن، المدينة الساحلية في إمارة الشارقة، برنامجاً حافلاً من احتفالات عيد الاتحاد الـ 51، وتتوزع الأنشطة والفعاليات بعد غدٍ، من الـ 4 وحتى الـ 9 مساءً، إذ ستنطلق مسيرة وطنية من أمام حديقة الشاطئ إلى ميدان العلم في دبا الحصن.

وستتضمن الاحتفالات أهازيج شعبية، وسيتم عرض أوبريت غنائي، وستقام عروض وطنية ومسابقات، إلى جانب جلسة شعرية وألعاب نارية، و«بازار عيد الاتحاد» والذي يتضمن عرض منتجات متنوعة.

شموخ

وبهذه المناسبة قال أحمد عبدالله بن يعروف النقبي، رئيس المجلس البلدي لمدينة دبا الحصن: تشهد دبا الحصن على التاريخ الغني والموغل في القدم لدولة الإمارات، فعلى مر العصور وقفت بشموخ وكبرياء، ووقف حصنها الأثري شاهداً على منعة الإنسان في هذه البقعة الطيبة التي يشهد التاريخ على عراقتها.

ولا تخطئ عين ناظرها سمات الهدوء والجمال وروعة جبالها. وأضاف: كما المحاصيل الزراعية التي تنمو في ربوعها، تنمو محبة الوطن في قلوب سكان دبا الحصن التي شكلت منذ القدم ملتقى لتجار الهند والسند والصين.

ووسط أجواء احتفالية مليئة بالأفراح والمسرات تحتفي مدينة الذيد بفعاليات عيد الاتحاد الـ 51 من خلال تنظيم سلسلة من العروض والفعاليات والأنشطة في المدينة وعلى مدار 4 أيام بإشراف اللجنة العليا لاحتفالات عيد الاتحاد وبتنظيم من المجلس البلدي وبلدية مدينة الذيد، حيث تبدأ انطلاقة الحفل يوم الثلاثاء المقبل الموافق لـ29 نوفمبر الجاري وسط مدينة الذيد وتستمر لغاية الـ 2 من ديسمبر المقبل.

وتبدأ الفعاليات بمسيرة وطنية تنطلق عند الـ 8 صباحاً وبمشاركة أهالي المنطقة ابتداءً من جامع عمار بن ياسر وصولاً إلى حصن الذيد، وتليها عروض مميزة من قبل الفرقة الموسيقية، وبعدها سيعلن انطلاق الحفل بإطلاق بالونات بألوان العلم الإماراتي، يليها استعراض من قبل طلبة المدرسة العسكرية.

فيما ينتظر عشاق الفنون الشعبية عرض فن العازي وفقرة الرزفة الإماراتية التقليدية، وعروض وطنية بمشاركة طلبة المدارس بالإضافة إلى العديد من الأنشطة والمسابقات والفعاليات المتنوعة وسط احتفالات تعزز قيم الولاء والانتماء في نفوس المواطنين والمقيمين.

طباعة Email