الفائزون بالجائزة في دورتها الخامسة 2022

«تقدير» تنجز تقييم الشركات والعمال المتميزين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، كشفت جائزة تقدير العمالية عن الانتهاء من عمليات تقييم الشركات والعمال المتميزين الفائزة بالجائزة في دورتها الخامسة للعام 2022.

وأكدت الجائزة، الأولى من نوعها في العالم التي تكرم العمال والشركات المتميزة، أن عدد الشركات التي استطاعت الوصول إلى المراحل النهائية للتنافس على الفوز بالجائزة وصل إلى 396 شركة من إجمالي أكثر من 5000 شركة تعمل في قطاعات اقتصادية متعددة منها المقاولات والمصانع والمناطق الحرة والخدمات الميكانيكية وغيرها من القطاعات.

وأشارت إدارة الجائزة إلى أن الاستعدادات جارية لتنظيم حفل تكريمي كبير ستكشف فيه عن أسماء الفائزين المتميزين من الشركات والعمال يقام يوم 29 نوفمبر الجاري في قاعة راشد في مركز دبي التجاري العالمي، وذلك بعد الموافقة عليها من قبل لجنة المحكمين التابعة للجائزة، والتي ترفعها بدورها إلى سمو راعي الجائزة لاعتمادها بصيغتها النهائية.

 

إنجازات

 

وقال اللواء عبيد مهير بن سرور، نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي رئيس جائزة تقدير العمالية، إن الجائزة حققت في دورتها الحالية إنجازات متعددة أبرزها رفع عدد الشراكات الاستراتيجية مع الجهات الحكومية في دبي إلى 13 شراكة مقارنة مع 4 شراكات وعدد الحوافز إلى 60 محفزاً مقارنة مع 32 محفزاً في الدورة السابقة. بالإضافة إلى منح أكثر من 160 ألف عامل من ذوي الياقات الزرقاء بطاقة حسومات خاصة، وفرت لهم فرصة توفير ملايين الدراهم سنوياً على شكل حسومات خاصة يوفرها أكثر من 70 محلاً تجارياً في دبي.

وأضاف اللواء بن سرور: «قطعت الجائزة شوطاً طويلاً على طريق تعزيز وبناء أفضل العلاقات بين العمال وأصحاب العمل وضمان حقوق الطرفين تجاه بعضهما البعض والارتقاء بمؤشرات السعادة والولاء الوظيفي والأداء الفعال إلى مستويات تنافسية غير مسبوقة مما يعزز سمعة دبي أفضل مدينة للعيش والعمل».

وأشاد رئيس الجائزة بدعم الجهات الحكومية في دبي من خلال الحوافز التي تقدمها للشركات والعمال المتميزين، كما أشاد بالدعم الذي تقدمه الجهات الراعية من القطاع الخاص، مما مكن الجائزة من تسجيل إنجازات كبرى في دورتها الحالية.

 

نظام تقييمي

 

وحول عمليات التقييم، قال المقدم خالد إسماعيل الأمين العام للجائزة: إن نظام التقييم التابع للجائزة يعتبر الأول من نوعه في العالم الذي يعتمد على منهجية الذكاء الاصطناعي ليس من حيث عمليات التقييم وإنما أيضاً من حيث استرجاع المعلومات وإعطاء التقارير التقييمية للشركات ومستويات أدائها بضغطة زر، مضيفاً: «سيكون حفل التكريم مميزاً بكل معنى الكلمة وسيعكس حجم التقدير الذي تقدمه الجائزة لتشجيع الشركات والعمال على المزيد من التميز على طريق بناء أفضل العلاقات بين الطرفين».

 

شراكات

 

وعقدت الجائزة شراكات استراتيجية مع 13 جهة حكومية هي: هيئة الطرق والمواصلات وهيئة كهرباء ومياه دبي وبلدية دبي والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وهيئة الصحة وهيئة تنمية المجتمع وسلطة دبي للمناطق الاقتصادية المتكاملة وجمارك دبي ودائرة الاقتصاد والسياحة وغرفة دبي ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ومؤسسة الدفاع المدني في دبي.

 

 رؤية

 

ويساهم القطاع الخاص المتميز في دبي بدعم الجائزة في دورتها الخامسة للعام 2022 كل من: شركة نيا ليمتد ومجموعة الشموخ (راعياً ماسياً) وشركة منصوري وفيدكس (راعياً بلاتينياً) وشركة فلاي دبي وشركة إماراتك واستر (راعياً ذهبياً) وبنك الإمارات دبي الوطني وبنك مصر (راعياً فضياً). وشركة توميني غروب وشهلوب غروب وسي بابلز وغلف دراغ ال ال سي وجنرال ميلز وسي اف أي فايننشيال وستانلي بلاك ان دكر وكون ميديل ايست ومحمد اند عبيد الملا ال ال سي وكالوتي برشس ميتل وبال أبيي ومطعم الصفدي (رعاة مشتركين).

 

رفاهية

 

وقال قمران خان الرئيس التنفيذي لشركة نيا المحدودة: «تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، تساهم جائزة تقدير في تحسين رفاهية أصحاب العمل والموظفين على حدٍ سواء. ونحن فخورون للغاية للمساهمة في دعم المجتمع ودعم هذه المبادرة النبيلة، وبأن نكون جزءاً من جائزة تقدير راعياً ماسياً».

وأضاف: «لقد وضعت حكومة دبي معايير عالية وأصبحت رائدة عالمياً في وضع معايير جديدة لظروف العمل. ونحن في نيا تتطابق فلسفتنا التجارية الخاصة تحت عنوان «الأشخاص أولاً» مع رؤية جائزة تقدير، وسيساعد نظام الجائزة القائم على النقاط الكثير من الشركات في النظر إلى الداخل وتقييم كيفية مساهمتها في تحسين نوعية الحياة وتكييف عمل زملائنا في العمل نحو تقدم ونمو هذا البلد الجميل - الإمارات العربية المتحدة».

من جانبه، أشاد قوروش منصوري المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة منصوري بالجائزة وأهدافها، مشيراً إلى أن دعم الجائزة يأتي إيماناً بأهدافها النبيلة والمساهمة في تعزيز سمعة دبي مدينة ترعى عمالها، عدا عن الاستفادة من معايير الجائزة لبناء أفضل العلاقات بين العمال ومديري الشركة. ومن هنا نحن نعتقد أن الجائزة ستحفزنا في نواحٍ عدة على مواصلة التحسين في كيفية الارتقاء بتعاملنا مع موظفينا.

 

سمعة

 

بدوره، قال الدكتور آزاد موبين - مؤسس ورئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة استر دي إم للرعاية الصحية: «تقف أستر دي إم للرعاية الصحية متماشية مع رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي، لتعزيز سمعة دولة الإمارات مركزاً إنسانياً على الساحة العالمية. وأحد أهم متطلبات ذلك هو توفير أفضل ظروف العمل والمعيشة للقوى العاملة عبر القطاعات وفقاً للمعايير العالمية».

وقال طارق هنيدي، نائب رئيس عمليات فيدكس اكسبرس الشرق الأوسط وأفريقيا: «يسعدنا أن ندعم جائزة التقدير التي تتماشى مع التزامنا بالحفاظ على بيئة عمل إيجابية ومتنوعة وشاملة تقدر رفاهية جميع أعضاء الفريق. ونحن في فيدكس نعتبر فلسفة «الأفراد - الخدمة - الربح» حجر الزاوية في كل ما نقوم به - إنها تتعلق بتأسيس ثقافة محترمة ومجزية للموظفين الذين يقدمون بعد ذلك خدمة استثنائية للعملاء. في المقابل، يكافئ العملاء السعداء الشركة بأعمالهم وولائهم، مما يؤدي إلى إنشاء مؤسسة مربحة توفر الرضا الوظيفي لموظفيها».

طباعة Email