شرفي القابضة تتبرع بمليون درهم لدعم التعليم الطبي والأبحاث في جامعة محمد بن راشد للطب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت شرفي القابضة، إحدى المجموعات العائلية في الإمارات عن تبرعها بمبلغ مليون درهم إماراتي لصالح صندوق الوقف التابع لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية والمخصص لمنح طلبة الطب. وتم استحداث صندوق الوقف في الجامعة لتحقيق وتعزيز الاستدامة المالية والمساهمة في تمكين المشاريع التي أطلقها صندوق الوقف، والقيام باستثمارات استراتيجية تدفع عجلة البحث العلمي وتحفز الابتكار.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور عامر محمد الزرعوني، نائب مدير الجامعة للشؤون الإدارية والخدمات المهنية والرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة الجليلة: "نحن ممتنون لمجموعة شرفي القابضة على هذا التبرع الكريم الذي سيدعم المنح الطبية في الجامعة بشكل واسع، وسيكون له بالغ الأثر على الأجيال القادمة. كما سيساعدنا هذا التبرع في توفير المتطلبات الأساسية لطلبتنا واتخاذ قرارات استراتيجية تفيد الجامعة ".

ومن جانبه قال عدنان شرفي، مدير عام شرفي القابضة، إن شرفي القابضة فخورة بكونها عضواً فعالاً ومسؤولاً في المجتمع.

وأضاف: "نتوجه بالشكر الجزيل إلى قيادتنا الرشيدة، ونؤكد بأننا ندعم ونقدر رؤيتهم الحكيمة في تعزيز رفاهية مجتمعنا وخلق اقتصاد مستدام.

وأشار إلى أن شرفي القابضة فخورة بدعم مبادرات الجامعة للنهوض بالرعاية الصحية في الدولة من خلال التعليم الطبي والأبحاث. حيث سيكون من الممكن توفير رعاية صحية حديثة لأفراد المجتمع وتحسين جودة حياتهم عبر الأبحاث العلمية والتميز الأكاديمي. نحن نؤمن برسالة الجامعة الرامية إلى العمل معاً للنهوض بالرعاية الصحية لخدمة الإنسان.

 

طباعة Email