مذكرة تفاهم لدعم أهداف «الحرفيات الإماراتيات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّع الاتحاد النسائي العام مذكرة تفاهم مع بنك أبوظبي الأول، انطلاقاً من حرص الجانبين على تعزيز أوجه التعاون المشترك والتنسيق فيما بينهما في مجالات دعم وتطوير أهداف أكاديمية الحرفيات الإماراتيات، من أجل تشجيع المرأة الإماراتية وبناء قدراتها الاقتصادية والاجتماعية، فضلاً عن تحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى ترسيخ اعتزاز أجيال المستقبل بهويتهم الوطنية، وقيم الدولة التي تعتبر مرتكزات رئيسية لمئوية الإمارات 2070.

وتأتي مذكرة التفاهم ثمرة الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين في مجال تمكين الأسر المنتجة، التي أحدثت منتجاتها رواجاً كبيراً بين مختلف شرائح المجتمع، تماشياً مع جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، المتواصلة لتأهيل الأسر المنتجة للحفاظ على الحرف التقليدية المعززة للهوية الوطنية وترسيخها في ثقافة المواطنين، فضلاً عن تعزيز قدراتها وجعلها عاملاً منتجاً ورافداً فاعلاً في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وبهذه المناسبة ثمّنت نورة السويدي، الأمينة العامة للاتحاد النسائي العام، دعم بنك أبوظبي الأول أحد شركائنا الاستراتيجيين ودوره المخلص لرفع مستوى المشاركة الاقتصادية للأسر المنتجة، بما يتماشى مع جهود الاتحاد النسائي العام، وسعيه لتمكين المرأة من المشاركة الفعلية في القطاع الاقتصادي مع المحافظة على الحرف والصناعات التراثية، بما يعود على الاقتصاد والأسرة والمجتمع بالنفع.

وتعليقاً على ذلك، قالت فتون المزروعي، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة لدى بنك أبوظبي الأول:

سنتمكن في بنك أبوظبي الأول، من خلال دعم هذه المبادرة التي تنظم بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام، من وضع بصمة جلية ضمن الجهود المبذولة في دولة الإمارات العربية المتحدة للحفاظ على الأصالة ومواكبة الحداثة بأسلوب متوازن. ولا شك أن أكاديمية الشيخة فاطمة بنت مبارك تقدم منصة مهمة لمشاركة التراث الإماراتي والحفاظ عليه، مع إيجاد فرص للسيدات للعمل من المنزل عبر صناعة وبيع المشغولات اليدوية.

طباعة Email