البرنامج يهدف إلى دعم وتشجيع «التدوين الصوتي» في المنطقة

«دبي للصحافة» يطلق «صُنّاع البودكاست العرب»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف نادي دبي للصحافة، عن إطلاق برنامج صُنّاع البودكاست العرب، الذي يهدف إلى دعم وتشجيع صناعة المحتوى الصوتي في العالم العربي، وتسريع وتيرة نمو هذه الصناعة الإعلامية الجديدة، عبر فعاليات احترافية تراعي مختلف جوانب هذه الصناعة، وتسهم في تعزيزها بالاهتمام بمجموعة من المحاور المهمة، التي تشكل دعائمها الرئيسة، وفي مقدمها التكنولوجيا وبناء القدرات، وتشجيع الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص، فضلاً عن تنظيم الفعاليات المتخصصة ذات الصلة.

جاء ذلك على هامش أعمال الدورة الثانية لملتقى «دبي بودفست»، الذي عقد أمس.

أثر إيجابي

وأكدت منى غانم المرّي نائبة الرئيس، والعضو المنتدب لمجلس دبي للإعلام، رئيسة نادي دبي للصحافة، أن هذه الخطوة تأتي في إطار مساعي دبي المستمرة لدعم مختلف القطاعات الإعلامية، والإسهام بأثر إيجابي في نموها وتطورها، مع مواكبة المتغيرات المُلِمَة بصناعة الإعلام عربياً وعالمياً، وهو ما حفز النادي على إطلاق هذا البرنامج لدعم قطاع إعلامي جديد سريع النمو، وهو قطاع صناعة المحتوى الصوتي.

وقالت المرّي: «لا شك أن قطاع التدوين الصوتي ينتظره مستقبل كبير، وفرص نمو لا محدودة، في ضوء الإقبال المتزايد من جانب الجمهور من مستهلكي المحتوى الصوتي، والآخذة أعدادهم في الزيادة المستمرة، سواء على مستوى المنطقة العربية أو العالم».

وأوضحت أن البرنامج الجديد من نادي دبي للصحافة، هدفه إعطاء دفعة قوية لصناعة المحتوى الصوتي، التي بدأت ملامحها في التشكُّل إقليمياً على مدار السنوات القليلة الماضية، والعمل على تمكين فرص الوصول بها إلى أعلى مستويات التميز، ضمن أقصر الأطر الزمنية الممكنة، لكي يكون البرنامج نقطة قوة إضافية، تؤكد مكانة دبي الريادية، كمركز إعلامي محوري، ونقطة ارتكاز أساسية لصناعة وتطوير الإعلام الرقمي، والمحتوى الصوتي في المنطقة.

مذكرة تفاهم

وفي إطار برنامج «صُنّاع البودكاست العرب»، تم توقيع مذكرة تفاهم بين «نادي دبي للصحافة»، وشركة «رايزنج جيانتس نيتوورك»، للتعاون في إطلاق برامج وفعاليات وأنشطة احترافية، تدعم صناعة المحتوى الصوتي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث سيتعاون الجانبان في تنظيم برامج وورش عمل تدريبية، لإمداد الإعلاميين المحترفين بالمعارف المهنية، والخبرات التي تمكنهم من إنجاح مشاريع التدوين الصوتي الخاصة بهم، عبر إطلاعهم على أحدث التقنيات والأساليب والممارسات المتبعة في هذا المجال عالمياً، وإمدادهم بالخبرات التي تمكنهم من تحقيق النجاح المنشود لمنصاتهم، وزيادة أعداد متابعيهم، وهو ما يعد من معايير نجاح المنصة.

تحقيق النجاح

من جانبها، قالت د. ميثاء بوحميد مديرة نادي دبي للصحافة: «عكست الدورة الثانية من «دبي بودفست»، مدى الحرص الذي توليه دبي لدعم صناعة المحتوى الصوتي، وسعيها لإيجاد السبل الكفيلة بتشجيع نمو وتطور هذا الشكل الإعلامي الجديد على مستوى العالم العربي، وإمداد كل من صُنّاع المحتوى الصوتي المحترفين، وكذلك المنضمين حديثاً إلى القطاع، بكل المقومات التي تعينهم على تحقيق النجاح والتميز في هذا المجال، وتوسيع دائرة انتشار المحتوى المُقدم عبر منصاتهم».

وأعربت بوحميد عن اعتزاز نادي دبي للصحافة، بالتعاون مع شركة «رايزنج جيانتس نيتوورك» الرائدة في مجال إنتاج وتوزيع المحتوى الصوتي، في سياق حرص النادي على تمديد دائرة شراكاته مع كبرى المؤسسات والجهات صاحبة الخبرة والتجارب الناجحة في مجال التدوين الصوتي، لخلق بيئة ديناميكية توفر لصناعة «البودكاست» مقومات الازدهار، فيما تعد مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين، نموذجاً لما نسعى له، لتعزيز الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، والارتقاء بإسهام تلك الشراكة في إيجاد فرص نمو جديدة للتدوين الصوتي في المنطقة.

خطوة مهمة

من ناحيته، قال باسل عنبتاوي، المدير التنفيذي لشركة «رايزنج جيانتس نيتوورك»: «تعد مذكرة التفاهم الموقعة بين الشركة ونادي دبي للصحافة، خطوة مهمة لدعم صُنّاع المحتوى في دولة الإمارات والمنطقة، وهي تخدم في تنمية صناعة البودكاست من الإمارات إلى العالم.

وثمّن عنبتاوي الدور المحوري الذي يقوم به نادي دبي للصحافة، في دعم المواهب والطاقات المبدعة، والإعلاميين وصُنّاع المحتوى، وجهوده المستمرة في خلق بيئة خصبة للإبداع بكل أشكاله، منوهاً بمهرجان «بودفست دبي»، الذي جعله النادي مناسبة سنوية لاجتماع كل صُنّاع برامج البودكاست، سواء المسموعة أو المرئية، من كافة أنحاء العالم العربي، سواء من الأفراد أو المؤسسات، تحت سقف واحد في دبي، مؤكداً أن مثل هذه المبادرات، تسهم بشكل أساسي في تطوير «البودكاست» في المنطقة، وتسليط الضوء على جميع المبدعين من صُنّاع المحتوى الصوتي.

وتتضمن مذكرة التفاهم، تعاون الجانبين في تنظيم فعاليات مهنية متخصصة، من ورشات عمل ومؤتمرات وملتقيات، تفتح المجال أمام تبادل الخبرات والرؤى ومناقشة الأفكار والطروحات الجديدة، حول متطلبات تطوير قطاع التدوين الصوتي، وتيسير لقاء أبرز القائمين عليه من مختلف أنحاء المنطقة العربية، حيث ستسهم تلك المناسبات في تيسير لقاء القائمين على القطاع، والتشجيع على التعلم والإبداع، والتحفيز على الارتقاء بالمحتوى إلى أعلى درجات التميز.

مواهب

سيعمل نادي دبي للصحافة، من خلال برنامج «صُنّاع البودكاست العرب»، على الترويج للنماذج المتميزة من صُنّاع المحتوى الصوتي في المنطقة، من خلال حساباته على مختلف منصات التواصل الاجتماعي، حيث سيعمل النادي على استقطاب أفضل المواهب المبدعة في مجال التدوين الصوتي، وأكثرها نجاحاً، من أجل مشاركة تجاربهم مع فضاء الإعلام الرقمي، خاصة في مجال التدوين الصوتي وصناعة المحتوى، وتقديم نصائح مهنية قيمة حول عدد من الموضوعات المهمة ذات الصلة، ومنها: التقنيات المتطورة للمدونات الصوتية، ومهارات كتابة السيناريو، والتسويق، وبناء السمعة، وكيفية إشراك الجمهور.

طباعة Email