نيابة عن رئيس الدولة.. سموه يفتتح دور الانعقاد 4 لـ«الوطني الاتحادي»

محمد بن راشد: نهج الشورى في الإمارات توافقت عليه إرادة المؤسسين

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

نيابة عن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس، دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي السابع عشر للمجلس الوطني الاتحادي، بحضور سمو الشيوخ أولياء العهود وسمو نواب الحكام وكبار مسؤولي الدولة من مدنيين وعسكريين، وأعضاء السلك الدبلوماسي.

مراسم

بدأت مراسم الافتتاح بوصول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى قاعة زايد في مقر المجلس الوطني الاتحادي، حيث عُزف السلام الوطني لدولة الإمارات، واستهل الحفل بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم.

وتفضل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، بافتتاح الجلسة، حيث قال سموه: «إخواني وأخواتي أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.. على بركة الله وتوفيقه.. نفتتح مجلسكم الميمون.. ونرجو من الله – عز وجل – أن يكون هذا الافتتاح افتتاح خير وبركة للعباد والبلاد».
عقب ذلك، تُلي مرسوم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لدعوة المجلس للانعقاد، في دوره العادي الرابع من فصله التشريعي السابع عشر.

تدوينة

ودون صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد عبر «تويتر»، أمس: «افتتحنا اليوم- نيابة عن أخي رئيس الدولة حفظه الله- دور الانعقاد الجديد للمجلس الوطني الاتحادي. المجلس يمثل ويرسخ نهج الشورى في دولة الإمارات الذي توافقت عليه إرادة المؤسسين. تمنياتنا لأعضاء المجلس بالتوفيق في أداء مهامهم وتعزيز التوافق والتشاور والتعاون بين كافة سلطات الدولة».

وخلال الجلسة، ألقى معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي كلمة المجلس، التي أعرب خلالها عن بالغ الترحيب بصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو أولياء العهود ومعالي الوزراء والضيوف، موجهاً بالغ الشكر والامتنان للقيادة الرشيدة، لدعمها المستمر للمجلس الوطني الاتحادي، بما يُمكنه من أداء عمله على أكمل وجه، سيراً على النهج ذاته، الذي أرساه المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وإخوانه المؤسسون، طيّب الله ثراهم، من قيم ومبادئ، وتأكيداً على مضي القيادة الرشيدة في تدعيم مؤسسات الاتحاد، وتقويتها.

تنمية

وأكد معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي أولوية التنمية الاقتصادية، كذلك الحفاظ على مقومات السيادة والأمن مبدأ أساسياً لا يمكن التنازل عنه أو التهاون فيه، مشيراً معاليه إلى أن المواطن الإماراتي سيظل محور كل الاهتمام والرعاية، بفضل توجيهات القيادة الرشيدة.

وأكد معالي صقر غباش حرص المجلس أن يكون دوماً أكثر قرباً وارتباطاً وتجاوباً مع قضايا الوطن والمواطن، بتنسيق كامل مع الحكومة لأداء مهامه التشريعية والرقابية على نحو تحظى فيه بوافر اهتماماته كل القضايا المعنية بالقطاعات الحيوية، وفي مقدمتها التعليم والإسكان، والرعاية الصحية، والتوطين، والبنية التحتية، وكل ما يرتبط بتنمية المجتمع ورعاية كل فئاته.

بعد ذلك رفعت الجلسة، والتقطت الصور التذكارية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع سمو أولياء العهود، ورئيس وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي، حيث هنأهم سموه بانعقاد الدورة الجديدة للمجلس، متمنياً لهم النجاح والتوفيق في رسالتهم وأدوارهم في خدمة مجتمعهم.

حضور

حضر مراسم الجلسة الافتتاحية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد بن راشد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، والشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا- نائب رئيس المجلس التنفيذي بإمارة أم القيوين، نيابة عن سمو الشيخ راشد بن سعود بن أحمد المعلا، ولي عهد أم القيوين. كما حضر الحفل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، عضو المجلس التنفيذي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، عضو مجلس الوزراء وزير التسامح والتعايش، وعدد من الشيوخ ومعالي الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.

طباعة Email