إطلاق نظام اختبار جهاز إرسال نداءات الاستغاثة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن كل من المركز الوطني للبحث والإنقاذ والهيئة العامة للطيران المدني وشركة بيانات الرائدة في الهندسة المساحية والأنظمة الجيومكانية وأنظمة الذكاء الاصطناعي عن إطلاق مشروع نظام اختبار جهاز إرسال نداءات الاستغاثة (ELT)، وهي مبادرة تقنية ذكية رائدة لتحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال سلامة الطيران في قطاع الذكاء الاصطناعي.

كان يتم في السابق إزالة جهاز (ELT) من الطائرات ونقله إلى ورشة الصيانة للقيام بعملية الاختبار في بيئة مغلقة ومن خلال أجهزة اختبارات خاصة يتم من خلالها اختبار الدائرة الكهربائية في الجهاز وإرسال التقارير إلى الجهات المعنية بطريقة يدوية وتستغرق عملية الاختبار الإجمالية من يوم إلى (3) أيام للجهاز، مما يؤدي إلى فترة توقف الطائرة عن الطيران حتى يتم اختباره.

تُجرى العملية الجديدة وهي الأولى من نوعها في مجال سلامة الطيران العالمية من خلال ضغطة زر واحدة، حيث تختصر المدة الزمنية الإجمالية إلى أقل من (5) دقائق حيث لا يتم إزالة جهاز (ELT) أبداً من حالته التشغيلية عند استلام البيانات المطلوبة منه، وبذلك لا يتطلب الأمر إيقاف عمليات الطيران. وتبدأ عملية الاختبار بدءاً من جهاز (ELT) إلى هوائي الإرسال في الطائرة إلى الأقمار الصناعية وانتهاءً بالمستقبلات الأرضية .

طباعة Email