افتتاح المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي


برعاية الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية شهد المهندس خالد الحنيفات مندوب راعي المهرجان، وزير الزراعة الأردني، وبحضور الوزير اللواء أركان حرب أشرف عطية محافظ أسوان، والأستاذ خالد النعيمي القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بعمّان، والدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، افتتح المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية الذي تنظمه جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ووزارة الزراعة الأردنية وجمعية التمور الأردنية، كما شهد حفل الافتتاح عدداً من أعضاء السلك الدبلوماسي المقيم في الأردن وحشداً كبيراً من الباحثين وأصحاب المزارع ومنتجي التمور والشركات في المملكة الأردنية الهاشمية.

كلمة الجائزة

وأكد الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في الكلمة الافتتاحية أن المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية يعتبر إحدى قصص النجاح للتعاون القائم بين البلدين الشقيقين، كما جاء ليؤكد على عمق العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين.

وأضاف أمين عام الجائزة: «لقد بات واضحاً ما تمثله التمور ضمن سلسلة التوريد لتعزيز الأمن الغذائي على مستوى العالم خصوصاً عقب التحديات التي رافقت تداعيات كورونا على العالم وتركت أثرها على جميع الدول، ما يؤكد الأهمية الاقتصادية التي يمكن أن نُعوّل عليها في تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور خصوصاً في المنطقة العربية».

وأشار الدكتور عبد الوهاب زايد إلى أن هذا المهرجان جاء ليؤكد على المكانة الدولية التي حظيت بها جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ودورها البنَّاء في تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، بعد أن حققت الجائزة نجاحاً ملموساً من خلال تنظيم سلسلة من مهرجانات التمور في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية السودان، والمملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية، والمملكة المغربية، والولايات المتحدة المكسيكية، وذلك بفضل ما تحظى به من رعاية ودعم القيادة الرشيدة.

كما يؤكد هذا المهرجان على المكانة المرموقة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ودورها البنّاء في تطوير منتجات وصناعة نخيل التمر، وضرورة الارتقاء بها على المستوى العربي والدولي، وذلك بفضل ما تحظى به من رعاية كبيرة من قبل راعي الجائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، ومتابعة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس أمناء الجائزة، بعد أن حققت الجائزة نجاحاً ملموساً في تنظيم مهرجانات التمور العربية في كل من جمهورية مصر العربية وجمهورية السودان، والمملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية الإسلامية الموريتانية.

مذكرات تفاهم

في ختام حفل افتتاح المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية، وقّعت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ويمثلها الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام الجائزة مذكرة تفاهم مع جمعية التمور الأردنية ويمثلها المهندس أنور حداد رئيس الجمعية، ومركز تعزيز الواردات من البلدان النامية في هولندا، كما وقّعت جمعية التمور الأردنية مذكرتي تفاهم مع كل من الشركة الأردنية الفلسطينية لتسويق المنتجات الزراعية ويمثلها مدير عام الشركة السيد علاء خير، والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع، ويمثلها المدير العام المهندس عبد الفتاح الكايد.

طباعة Email