جمارك دبي تحبط تهريب ماريغوانا في الأناناس

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن ضباط التفتيش في مطار دبي الدولي مبنى 1، من رصد وضبط محاولة تهريب الماريغوانا المخدرة، تم إخفاؤها بطريقة جديدة واحترافية داخل فاكهة أناناس حقيقي، مع مسافر قادم من إحدى الدول الأفريقية.

وأكد خالد أحمد مدير إدارة عمليات المسافرين (مكلف) في جمارك دبي، أن هذه الضبطية النوعية، تعكس الخبرة المتراكمة التي يتمتع بها مفتشو جمارك دبي، وحسهم الأمني، والتي تحول دون تحقيق الأهداف غير المشروعة للمهربين، بإدخال المواد المخدرة إلى الدولة، مؤكداً أن حماية مجتمعنا من أضرار ومخاطر المخدرات، تأتي في مقدم أولوياتهم، من خلال القيام بدورهم الحيوي وواجبهم الوطني، كخط الدفاع الأول عن أمن المنافذ والحدود.

وعن تفاصيل الواقعة، أفاد بأنه تم الاشتباه في صندوق من الكرتون يحمل فاكهة الأناناس، عبر رحلة قادمة من إحدى الدول الأفريقية، تشتهر بزراعة هذه الفاكهة، وهو ما يزيد من صعوبة التمويه، وبتتبع الصندوق، وفور وصول المسافر إلى نقطة تفتيش المسافرين بالمبنى 1، قام المفتش بسؤاله عن حمله أي مواد ممنوعة، فظهر عليه الارتباك ورد بالنفي، ليتم تحويل الصندوق إلى منطقة التفتيش، وبتمريره على جهاز كشف الأمتعة، وبتفتيش الكرتون، تم العثور على فاكهة أناناس حقيقية، وبداخلها كيس أسود اللون، يحوي لفافات عشبة الماريغوانا المخدرة بعدد (399) لفافة، بوزن ( 417.30) غراماً تقريباً، وبعدها تم اصطحاب المسافر إلى غرفة التفتيش الذاتي، لتفتيشه ذاتياً، وعرضه على جهاز فحص الأحشاء، حيث لم يتم العثور على أي شيء، وبناءً عليه، تم تسليم المسافر والمعلومات التي أدلى بها ومحضر الضبط والمادة المخدرة، إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، لاتخاذ الإجراءات اللاحقة بحقه، وذلك في إطار التعاون والتنسيق المشترك بين جمارك دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي.

حيل مكشوفة

ويؤكد خالد أحمد أن المهربين يقومون في بعض الأحيان بإرسال كمية بسيطة من المخدرات مع الحيل الجديدة، فإذا نجحت حيلتهم، يقومون بتهريب كميات كبيرة منها خلال عمليات أخرى، مشدداً أن جمارك دبي تقف بالمرصاد لكل محاولات التهريب، وتعمل بكل جهد لحماية المجتمع، بمنع دخول المواد المخدرة، حيث تتعدد طرق تهريبها، ومنها الإخفاء في الأحشاء، أو داخل علب مستحضرات التجميل والعناية الشخصية، أو في جوانب وقاع الحقائب، أو مزجها بالملابس، وغيرها من الأساليب المختلفة، التي يقدم عليها المهربون، في محاولات بائسة للتحايل على مفتشي الجمارك، ودقة الأجهزة الحديثة في الفحص والتفتيش.

طباعة Email