رئيس الدولة ونائبه والحكام يهنئون هيثم بن طارق باليوم الوطني العماني

محمد بن زايد ومحمد بن راشد: الإمارات وعمان.. تاريخ مشترك وأخوة ومحبة وتعاون

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أخاهما صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة والشعب العماني بمناسبة اليوم الوطني الـ 52 المجيد.

وقال صاحب السمو رئيس الدولة، عبر حسابه في «تويتر»: «أهنئ أخي السلطان هيثم بن طارق والشعب العماني الشقيق باليوم الوطني، داعياً الله عز وجل أن يحفظ السلطنة ويديم عزها ورخاءها وتقدمها».

وأكد سموه أن «الإمارات وعمان تاريخ مشترك وفرحة واحدة وأخوة لا تزيدها الأيام إلا قوة ورسوخاً».كما بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، لسلطنة عمان الشقيقة قيادة وشعباً عيدهم الوطني الـ 52، وقال سموه عبر على حسابه في «تويتر»: «نبارك لسلطنة عمان الشقيقة قيادة وشعباً عيدهم الوطني الثاني والخمسين. وأبارك لأخي السلطان هيثم بن طارق حفظه الله مسيرة النهضة المباركة التي يقودها. أدام الله على أهل عمان الخير والمجد.. وأدام الله على شعبينا الأخوة والمحبة والتعاون».

وبعث صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، برقية تهنئة إلى أخيه صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة، وذلك بمناسبة اليوم الوطني الـ 52 المجيد. كما بعث صاحب السمو، نائب رئيس الدولة، رعاه الله، برقية تهنئة مماثلة إلى صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق.

وبعث صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، كل على حدة، برقيات تهنئة إلى أخيهم صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الشقيقة، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للسلطنة.

وقال صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي في برقيته: أصدق التهاني والتبريكات لأخي جلالة السلطان هيثم بن طارق، حفظه الله، وإلى شعب سلطنة عُمان الشقيقة بمناسبة اليوم الوطني الـ 52، روابط أخوية متينة، وعلاقات تاريخية تجمع شعبينا، لتزداد رسوخاً وقوة عاماً بعد آخر، وتعزز نهج التعاون المشترك والرؤى المستقبلية الطموحة وترسم الغد المشرق لأجيالنا، كل الأمنيات للأشقاء في عُمان بدوام التقدم والازدهار والرخاء.

كما بعث سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبد الله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ ناصر بن راشد النعيمي، نائب حاكم عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا، ولي عهد أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، برقيات تهنئة مماثلة إلى السلطان هيثم بن طارق.

وترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان الشقيقة بعلاقات خاصة وعميقة، وتاريخ مشترك يعتبر أساساً لمصير واحد يعيشه البلدان معاً، وعلاقات راسخة مبنية على الأخوة والمحبة والترابط المجتمعي الذي يجمع بين الشعبين الشقيقين.

وتعتبر العلاقات الإماراتية - العمانية متميزة وتاريخية، تربطها وشائج أخوية، وعلاقات استراتيجية أرسى نهجها المغفور لهما بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والسلطان قابوس بن سعيد، طيب الله ثراهما، وتقوم العلاقات التي تجمع البلدين على مبادئ التعاون والاحترام المتبادل، وهي علاقات تأسست على تاريخ وحاضر مشترك ورؤى مستقبلية متطابقة.

وحقق التواصل الأخوي المستمر بين قيادتي البلدين والشعبين الشقيقين رصانة وعمقاً للعلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، وتقوم العلاقات بين البلدين على أسس مشتركة تمتد لأكثر من 4 عقود، وتشهد المزيد من الارتقاء في ظل القيادتين الحكيمتين لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وأخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق، وحرصهما المستمر على تعميق العلاقات والتعاون في كافة المجالات، واليوم يجني الشعبان ثمارها بالعمل معاً والتعاون المشترك لتحقيق تطلعات البلدين الشقيقين.

بوصلة المستقبل

وتحرص دولة الإمارات العربية المتحدة سنوياً على مشاركة سلطنة عمان الشقيقة احتفالاتها باليوم الوطني والفرح لفرحتهم، وذلك في ظل أواصر الأخوة والمحبة والمصير المشترك الذي يجمع البلدين، والتي تعتبر بوصلة طريقهما إلى المستقبل، من أجل تحقيق الأفضل لشعبي البلدين الشقيقين والأجيال المقبلة، ويشهد التاريخ على عمق العلاقات بينهما.

والتي تتعزز بالمحبة والتواصل المستمر، وتشارك دولة الإمارات العربية المتحدة سلطنة عمان الشقيقة احتفالاتها بيومها الوطني احتفاءً بالذكرى الـ 52 للنهضة المباركة لسلطنة عمان الشقيقة التي تصادف 18 نوفمبر من كل عام، تحت شعار «عمان منا، ونحن منهم»، وتنظم الدولة العديد من الفعاليات ابتهاجاً بهذه المناسبة الغالية على شعبي البلدين.

وتتضمن الفعاليات إضاءة عدد من أبرز معالم الدولة بالعلم العماني، وعبارات التهنئة على شاشات الطرق الرئيسية، إلى جانب تنظيم فعاليات احتفالية بعدد من مراكز التسوق، واحتفالات خاصة في القرية العالمية بدبي، كما يتم استقبال الزوار العمانيين القادمين إلى الإمارات عبر المنافذ الحدودية والمطارات بالورود والهدايا التذكارية، وتخصيص ختم خاص لجوازات سفر الأشقاء العمانيين القادمين إلى الدولة.

طباعة Email