مركز النقل المتكامل يدعو مستخدمي الطريق إلى الالتزام بقواعد السير والمرور

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مركز النقل المتكامل بإمارة أبوظبي التابع لدائرة البلديات والنقل أهمية التزام قائدي المركبات وسائقي الدراجات الكهربائية والنارية ودراجات توصيل الطلبات والخدمات، بإجراءات السلامة على الطرق لتفادي وقوع الحوادث المرورية والحفاظ على أمنهم وسلامتهم وسلامة الآخرين.

جاء ذلك خلال مشاركة المركز في أعمال النسخة الأولى من "قمة التنقل وتعليم القيادة" التي أُقيمت في مركز أبوظبي الوطني للمعارض والتي نظمتها شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومركز النقل المتكامل.

وركزت القمة على مجالات وأساليب تعليم القيادة والأسس ذات الصلة في ظل التحول الذكي والرقمي الذي يشهده قطاع النقل حالياً.

وعقد المركز خلال مشاركته في أعمال القمة عدداً من ورش العمل التي سلط من خلالها الضوء على إجراءات ومتطلبات السلامة على الطرق والحملات التوعوية التي يقوم بها تحت إدارة اللجنة المشتركة للسلامة المرورية بإمارة أبوظبي ومن خلال التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين أصحاب العلاقة لرفع مستوى الوعي المروري لدى السائقين والحفاظ على سلامتهم وسلامة الآخرين. مما يجنبهم وغيرهم مخاطر التعرض للحوادث المرورية وما ينجم عنها من إصابات وخسائر في الأرواح والممتلكات.

من ناحية أخرى، استعرض مركز النقل المتكامل على هامش أعمال القمة، استراتيجية التنقل الذكي في إمارة أبوظبي، وأحدث مشروعاته في هذا المجال، من بينها مشروع التنقل الذكي في جزيرتي ياس والسعديات، الذي ينفذه بالتعاون مع شركة "بيانات" التابعة لمجموعة G42 الرائدة في الهندسة المساحية والأنظمة الجيومكانية وأنظمة الذكاء الاصطناعي. واستعرض في هذا الخصوص الحافلات الصغيرة ذاتية القيادة (Mini Robobus) التي تقدم خدماتها للجمهور في جزيرتي ياس والسعديات بأبوظبي ضمن مشروع التنقل الذكي في الإمارة.

جاءت مشاركة المركز في أعمال "قمة التنقل وتعليم القيادة" ضمن مساعيه المتواصلة لتطوير تقنيات تدريب السائقين وأساليب القيادة الآمنة في ظل التطورات المتلاحقة التي يشهدها قطاع النقل، وبما يدعم الجهود المبذولة لإرساء بيئة نقل آمنة ومستدامة تضمن الأمان المجتمعي لسكان الإمارة وروادها، وترتقي بجودة الحياة فيها.

 

طباعة Email