مجلس مكافحة المخدرات يضع استراتيجيته الجديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، عقد مجلس مكافحة المخدرات بالدولة، ورشة عصف ذهني لمناقشة الاستراتيجية الوطنية الجديدة لمكافحة المخدرات 2023 - 2026، وذلك بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس المجلس، والعميد سعيد عبدالله السويدي، مدير عام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، نائب رئيس المجلس، ورؤساء اللجان الوطنية العليا المنبثقة من المجلس، وعدد من المسؤولين ومديري مكافحة المخدرات بالدولة.

استراتيجية

كما حضر الورشة التي عقدت بنادي ضباط شرطة دبي بالقرهود، عدد من القضاة والمستشارين، والشركاء ومسؤولي القطاعات المعنية بمكافحة المخدرات في الدولة.

وأكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، أهمية عقد هذه الورشة، التي يشارك فيها كافة المعنيين بالتصدي لمحاولات تهريب وترويج المخدرات، والخروج باستراتيجية وطنية جديدة لمكافحة المخدرات، تواكب كافة التحديات التي تواجه عناصر المكافحة ليس في دولة الإمارات فحسب، بل على مستوى العالم.

ووجه بدراسة الوضع الحالي، وما تم تحقيقه من إنجازات في مجال مكافحة المخدرات بالدولة خلال الفترة السابقة، ووضع المؤشرات والأهداف الرئيسة للمرحلة المقبلة على ضوء النتائج السابقة من أجل تعزيز وبناء قاعدة متينة قادرة على التصدي لكافة أساليب عصابات المخدرات ومواجهتها.

وتم خلال الورشة تشكيل فرق عمل متعددة التخصصات من كافة القطاعات المشاركة، وشملت المحاور المطروحة للنقاش طرق وأساليب الوقاية من المخدرات، ومكافحتها، وتعزيز العلاج والتأهيل، والدمج المجتمعي، والقوانين والتشريعات اللازمة لردع المجرمين ومهربي المخدرات.

وجرى خلال الورشة استعراض ومناقشة الأهداف المقترحة، وأهم التحديات التي تواجه الجهات المعنية للخروج بتوصيات موحدة تشكل الصيغة النهائية للاستراتيجية قبل اعتمادها.

طباعة Email