الدولة تستحوذ على أكثر من 40 % من مجمل واردات السلطنة من العالم

32.4 مليار درهم تجارة الإمارات وعُمان في 8 أشهر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تظهر الزيادة الكبيرة في حجم التبادل التجاري والاستثماري بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان، خلال الفترة الأخيرة، قوة العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات وسلطنة عمان خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 32.4 مليار درهم بنمو 6 % مقارنة مع الفترة ذاتها لعام 2021.

كما تجاوزت التجارة غير النفطية بين البلدين 14 مليار درهم للصادرات غير النفطية، وأكثر من 11.7 مليار درهم لإعادة التصدير، وقيمة تزيد على 6.6 مليارات درهم للواردات خلال الفترة من يناير وحتى أغسطس 2022.

وبحسب بيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بلغ إجمالي التجارة غير النفطية بين دولة الإمارات وسلطنة عمان من 2012 - 2021 أكثر من 362 مليار درهم، مسجلاً معدل نمو 98.9 % ليصل إلى 46.5 مليار درهم بنهاية 2021، مقابل 23.4 مليار درهم في نهاية عام 2012.

وأظهرت البيانات أن الصادرات غير النفطية تجاوزت نسبة 33 % من إجمالي التجارة غير النفطية خلال السنوات العشر الماضية، مسجلة ما قيمته 120 مليار درهم، فيما بلغت حصة إعادة التصدير 45.5 % بقيمة 165 مليار درهم، فيما حازت الواردات نسبة 21.5 % من إجمالي التجارة غير النفطية بين البلدين خلال الفترة نفسها، مسجلة ما يقارب 77 مليار درهم.

وأكدت البيانات أن عام 2013 سجل ارتفاعاً في التبادل التجاري غير النفطي بنسبة 23 %، ليصل إلى 28.8 مليار درهم، مقارنة بحجم التجارة في 2012، بينما سجل عام 2019 أعلى معدل تبادل تجاري بين الإمارات وسلطنة عمان خلال العقد الماضي بقيمة 48 مليار درهم، فيما سجل العام 2021 نمواً بلغ 10 %، ليصل إلى 46.5 مليار درهم، مقابل 42.3 مليار درهم بنهاية عام 2020.

زيوت النفط

وتصدرت زيوت النفط والزيوت المعدنية قائمة أهم 5 سلع تم استيرادها من سلطنة عمان بقيمة 1.49 مليار درهم، تلتها خامات حديد ومركزاتها بقيمة 1.45 مليار درهم، وقضبان حديد أو صلب بقيمة 1.36 مليار درهم، ومنتجات نصف جاهزة من حديد أو من صلب بقيمة 830 مليون درهم، وأسلاك وكابلات معزولة بقيمة 370 مليون درهم.

بينما تصدر الذهب الخام أو نصف المشغول أو بشكل مسحوق قائمة أهم 5 سلع تم تصديرها إلى سلطنة عمان بقيمة 2.41 مليار درهم، وأسلاك من نحاس بقيمة 1.31 مليار درهم، وكذلك زيوت النفط والزيوت المعدنية بقيمة 916 مليون درهم، وسجائر بقيمة 889 مليون درهم، ومنتجات حديدية بقيمة 765 مليون درهم.

وفي قائمة أهم 5 سلع تم إعادة تصديرها إلى سلطنة عمان خلال عام 2021، جاءت السيارات في المركز الأول بقيمة 3.47 مليارات درهم، وأجهزة هواتف بقيمة 1.84 مليار درهم، وأجزاء ولوازم للسيارات بقيمة 631 مليون درهم، وآلات لمعالجة البيانات بقيمة 625 مليون درهم، وصابون ومستحضرات غسيل بقيمة 584 مليون درهم.

أهم سوق

وتعتبر الدولة أهم شريك تجاري لسلطنة عمان عالمياً وتستحوذ على أكثر من 40 % من مجمل واردات عمان من العالم، وهي أهم مصدر لاستقبال الصادرات العمانية غير النفطية عالمياً.

حيث تستأثر بنسبة تقترب من 20 % من إجمالي صادراتها غير النفطية إلى العالم، كما تعد الإمارات من أهم 3 دول تستثمر عالمياً في سلطنة عمان بنسبة مساهمة تتجاوز 8.2 % مـن إجمالي رصيد الاستثمار الأجنبي الوارد إلى عمان والأولى عربياً.

كما تعتبر سلطنة عمان من أهم الأسـواق للتجارة الإماراتيـة غير النفطية، وتأتي فـي المرتبة 9 عالمياً خلال 2021، حيث بلـغ النمو في المتوسط خلال آخر 5 سنوات نسبة اقتربت من 10 %.

وتعتبر سلطنة عمان من أهم الأسواق الخليجية للإمـارات تجارياً، وتستحوذ على ما نسبته 20 % من تجارة الإمـارات الخارجية غير النفطية مع دول مجلس التعاون الخليجي.

وتظهر المؤشرات زيادة ملحوظة في عدد الشركات الإماراتية والعمانية الإماراتية المشتركة، حيث بلغت إحصاءات الشـركات المسجلة فـي الإمارات حوالي 5800 شـركة لنهاية أكتوبر 2022، وتتركز استثمارات هذه الشـركات فـي الصناعات التحويليـة والطاقـة والمياه والأنشطة المالية والإنشاءات والعقارات والتجارة وغيرها.

اتفاقيات التعاون

وتؤكد اتفاقيات التعاون التجارية والاستثمارية بين الإمارات وسلطنة عمان آفاق التعاون الإيجابية والمستقبل الواعد، وتعكس مذكرات التفاهم التي يتم توقيعها مؤشرات النمو المتواصل في حجم التبادل التجاري والاستثماري وعمق الشراكة الاقتصادية بين البلدين.

حيث وقعت دولة الإمارات وسلطنة عمان 16 اتفاقية ومذكرة تفاهم للتعاون المشترك على هامش زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لسلطنة عمان أواخر سبتمبر الماضي، حيث تغطي الاتفاقيات ومذكرات التعاون مختلف القطاعات بهدف تعزيز العلاقات الراسخة بين البلدين الشقيقين.

وشملت الاتفاقيات مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ووزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار العمانية بشأن التعاون والاستثمار في مجالات الصناعة.

كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والبنية التحتية ووزارة الطاقة والمعادن في سلطنة عمان، وتنص المذكرة على التعاون في تعزيز سبل التحول في مجال الطاقة، وتقنيات الطاقة المتجددة، وكفاءة الطاقة، لا سيما النفط والغاز والهيدروجين، كما تم توقيع مذكرة تفاهم في مجال التعاون حول النقل والمواصلات واللوجستيات، ومذكرة في مجال النقل البحري.

كما تم توقيع اتفاقية تعاون بشأن مشروع ربط السكك الحديدية بين البلدين، تتضمن تأسيس شركة عُمان والاتحاد للقطارات المملوكة بالمناصفة بين الجانبين، بهدف تصميم وتطوير وتشغيل شبكة سكك حديدية تربط ميناء صحار بشبكة السكك الحديدية الوطنية في الإمارات، باستثمارات إجمالية بقيمة 3 مليارات دولار.

طباعة Email