مسؤول أمريكي: الولايات المتحدة والإمارات تستعرضان نتائج الأهداف المشتركة في كوب-28

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال آرون فينكاتارامان، مساعد وزير التجارة للأسواق العالمية والمدير العام للخدمات التجارية الخارجية للولايات المتحدة إن تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات أدى إلى دعم الأهداف المشتركة ذات الصلة بالجهود الهادفة لمكافحة التغير المناخي وسيتم عرض نتائجها في قمة المناخ “كوب-28” عام 2023.

وأضاف آرون فينكاتارامان، في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام” أن التعاون التجاري بين الولايات المتحدة والإمارات مؤهل للزيادة في قطاعات متعددة، ولاسيما في الطاقة النظيفة والاقتصاد الرقمي مشيراً إلى وجود شراكات تجارية قوية بين البلدين.

ويقود فينكاتارامان الذي تولى منصبه في أبريل 2022 جهود الحكومة الأمريكية لتعزيز الصادرات في الخارج وجذب الاستثمار الداخلي، وتوجه في أول زيارة رسمية له إلى دولة الإمارات.

وأكد أن التزام حكومة دولة الإمارات بتطوير قطاع الطاقة النظيفة يعزز فعالية الطاقة ويدعم جهود إزالة الكربون.

وعن استضافة الإمارات لمؤتمر الأطراف “كوب-28”.. قال فينكاتارامان إن الدولتين الصديقتين ستعملان على تعزيز التعاون التجاري بينهما وذلك في إطار تعزيز الجهود الهادفة إلى مكافحة تداعيات تغير المناخ، لافتا إلى عدد من فرص تنمية هذا التعاون ولاسيما قبيل قمة “كوب-28”.

وقال المسؤول الأمريكي إن دولة الإمارات والولايات المتحدة ستتعاونان بشكل أكبر في مجال إنتاج بطاريات السيارات الكهربائية، مشيرا إلى وجود إرادة لدى الدولتين لتعزيز الشراكات في مجالات الطاقة المتجددة وتنمية الشراكات التجارية في هذا القطاع.

وأضاف أنه ستكون هناك شراكات أكبر بكثير مع الشركات الأجنبية التي تستثمر في الولايات المتحدة لتوسيع خيارات الطاقة المتجددة وهذا يساعد في تنمية الشراكات التجارية مع دولة الإمارات في قطاع الطاقة المتجددة بشكل كبير.

أشار المسؤول الأمريكي إلى أن زيارته لدولة الإمارات تشكل فرصة بعد جائحة كورونا لإعادة التفاعل مع نظرائنا ورسم مسار للبناء على عدة عقود من الشراكة الاستراتيجية مع الإمارات.

 

طباعة Email