«أبوظبي للصحة العامة» يوقع اتفاقية مع المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع مركز أبوظبي للصحة العامة اتفاقية تعاون مع الاتحاد الإفريقي - المركز الإفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (Africa CDC) بهدف تعزيز الأبحاث وتبادل المعرفة وتسهيل التعاون في المجالات الرئيسية لقطاع الصحة العامة بحضور معالي عبدالله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة - أبوظبي.

وقّع الاتفاقية مطر سعيد النعيمي مدير عام مركز أبوظبي للصحة العامة والدكتور أحمد أوغويل القائم بأعمال مدير المراكز الأفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بحضور مريم المزروعي مدير إدارة الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي وأحمد المراشدة نائب مدير إدارة القانون الدولي بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وتهدف اتفاقية الشراكة الجديدة إلى تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعلومات بين الطرفين لتسهيل آليات الاستجابة الفعالة لتحديات الصحة العامة عبر وضع مسار مفتوح للتعاون وتبادل المعلومات يعزز العمل على مبادرات بناء المهارات وتطويرها.

وتركز أولويات الاتفاقية على تطوير المعلومات حول الأمراض ومراقبتها والاستجابة الفعالة للأوبئة وضمان تعزيز أساليب الوقاية.

وسيتعاون الطرفان في مجال أبحاث الصحة العامة ورصد الأمراض المنتقلة عبر المياه ومقاومة مضادات الميكروبات وزيادة الفحوصات الوقائية وتعزيز الكشف المبكر عن أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وأمراض حديثي الولادة، كما سيتم أيضاً تعزيز شبكات المراقبة والمختبرات والتدريب وبناء القدرات وتبادل المعرفة في مجالات الأمراض المزمنة والتغذية وصحة الطفل والأم والرعاية الصحية النفسية.

وقال معالي عبدالله بن محمد آل حامد إن مكافحة الأمراض المعدية تتطلب تعزيز التعاون والتواصل بين الهيئات الصحية حول العالم فقد أكدت جائحة كوفيد-19 أن التحديات الصحية تؤثر بطريقة مباشرة وجماعية على كل المجتمعات في كل مكان حول العالم بدون استثناء الأمر الذي يؤكد على ضرورة العمل الجماعي المشترك بين الدول.

وأضاف إن أبوظبي قدمت نموذجاً متميزاً في الاستجابة للجائحة نحرص على استعراضه أمام شركائنا في مختلف أنحاء العالم وعلى تبادل المعارف والخبرات للاستمرار في تعزيز كفاءة النظم الصحية للتعامل مع الأوبئة بما يرفد جهودنا الرامية للحفاظ على صحة وسلامة المجتمعات في أبوظبي وحول العالم وترسيخ مكانة الإمارة كوجهة رائدة للرعاية الصحية عالمياً.

‎من جهته ذكر مطر النعيمي أن مركز أبوظبي للصحة العامة يسهم بدور محوري في دعم المبادرات الهادفة للوصول إلى مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة وفي هذا الإطار يشكل التعاون مع هيئات الصحة العامة في الاتحاد الأفريقي خطوة أساسية لترسيخ التعاون المتبادل في مجال الرعاية الصحية ويدعم جهود دولة الإمارات لمواصلة تطوير هذا القطاع الحيوي وتحقيق أهداف النمو المستدام.

ولفت إلى أن التعاون مع المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض يأتي في إطار رغبة مشتركة بين الطرفين لتعزيز قدرات الإنذار المبكر وتبادل الخبرات والمعرفة حول عمليات الاستجابة للأمراض المعدية.

ومن جهته قال الدكتور أحمد أوغويل إن هذه الاتفاقية تعد أساساً للتعاون الثنائي والتواصل والتنسيق تعزيزاً لقدراتنا كهيئة صحية عامة تواجه الأمراض الوبائية وتسعى للوقاية منها، والاستجابة لها حيث يشكل تبادل البيانات المتعلقة بالأمراض أمراً بالغ الأهمية لعمل المتخصصين في مجال الصحة العامة، نحن سعداء جداً بتوقيع هذه الاتفاقية النوعية والتي ستفتح لنا آفاقاً جديدة ومهمة.

‎ويعتبر المركز الأفريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها هيئة فنية متخصصة تتبع للاتحاد الأفريقي تم إنشاؤها لدعم مبادرات الصحة العامة في الدول الأعضاء ضمن الاتحاد، وتعزيز قدرة مؤسسات الصحة العامة على اكتشاف التهديدات المتمثلة في الأمراض ومنعها ومكافحتها والاستجابة لها بسرعة وفعالية.

طباعة Email