أكثر من 1600 إعلامي من 6 قارات يشاركون في تغطية فعاليات الكونغرس العالمي للإعلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشارك أكثر من 1600 إعلامي من 6 قارات في تغطية فعاليات الكونغرس العالمي للإعلام الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، حتى 17 نوفمبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة صناع قرار، قادة ورواد الفكر، وخبراء ومختصين من مختلف دول العالم.

وتنظم مجموعة أدنيك الكونغرس العالمي للإعلام بالشراكة مع وكالة أنباء الإمارات "وام"، حيث يشتمل على معرض ومؤتمر متخصصين يوفران منصة لتبادل والأفكار والخبرات حول عدد من القضايا مثل الذكاء الاصطناعي والبيانات والتقنيات الثورية وسلوك المستهلك، بالإضافة إلى الاتجاهات والتوقعات الإعلامية الرئيسية.

ويتوزع الإعلاميون المشاركين في تغطية فعاليات الحدث على 141 دولة من قارات آسيا، وإفريقيا، وأوروبا، وكذلك قارتي أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، ويشكل الإعلاميون من آسيا نسبة 79%، وإفريقيا 11%، وأوروبا 5%، وأمريكا الجنوبية 2%، وأمريكا الشمالية 3% من إجمالي الإعلاميين المشاركين في تغطية فعاليات الكونغرس العالمي للإعلام.

واستحوذت وسائل الإعلام التقليدية التي تشمل الصحف والقنوات التلفزيونية الإذاعية والمواقع الإلكترونية على النصيب الأكبر من حيث الإعلاميين المشاركين وبنسبة بلغت 52.5% من العدد الإجمالي وتوزعت على إعلاميين من وكالات الأنباء يمثلون 126 دولة يشكلون 23% من إجمالي الإعلاميين المشاركين فيما استحوذ الصحفيون الذي يمثلون الصحف والمواقع الإلكترونية على نسبة 18% من الإجمالي، والمجلات والقنوات التلفزيونية 10%، والقنوات الإذاعية 1.5% من إجمالي الإعلاميين المشاركين في تغطية فعاليات الكونغرس العالمي للإعلام.

وشكلت وسائل الإعلام الجديد 47.5% من إجمالي الإعلاميين المشاركين في تغطية فعاليات الكونغرس العالمي للإعلام الذي استقطب شريحة واسعة من المؤثرين البارزين على مواقع التواصل الاجتماعي من المنطقة والعالم.

ويشهد مؤتمر الكونغرس العالمي للإعلام مشاركة أكثر من 1200 من رواد قطاع الإعلام والمتخصصين والمؤثرين العالميين يمثلون 6 قارات، ويتضمن أكثر من 30 جلسة حوارية ومجموعة من ورش العمل التي يشارك فيها أكثر من 162 متحدثاً عالمياً بارزاً.

ويستقطب المعرض أكثر من 170 مؤسسة وشركة إعلامية بارزة على مستوى العالم تمثل 38 دولة حول العالم، والتي تستعرض أحدث ما توصلت إليه التقنيات العالمية المتخصصة في هذه القطاعات الحيوية، كما يشهد تنظيم عدد من الفعاليات المصاحبة التي تقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وتشتمل الدورة الأولى من الكونغرس العالمي للإعلام على برنامج المشترين العالميين الذي يجمع أكثر من 170 مشتريا من جميع أنحاء العالم ليقدم منصة استثنائية تجمع أبرز المشترين والموردين من جميع أنحاء العالم، لاستعراض أفضل التقنيات والخدمات والمعارف في قطاع الإعلام، بينما يشهد الكونغرس 6 مبادرات رئيسية، وهي منصة العروض الحية، والبرنامج العالمي لتمكين الإعلاميين الشباب، ومختبر مستقبل الإعلام، ومنصة الابتكار، وبرنامج المشترين العالمي، وجلسة خاصة حول دور الإعلام في ترسيخ ثقافة التسامح في المجتمعات الإنسانية.

طباعة Email