منتدى بناء الوعي السياسي ينطلق اليوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، فعاليات الدورة الحادية عشرة لمنتدى بناء الوعي السياسي لطلبة الجامعات، والذي سيقام اليوم تحت عنوان «خليفة والتمكين السياسي»، في مقر الجامعة بمدينة العين. ويهدف المنتدى إلى تعزيز الوعي السياسي لطلبة الجامعات، والارتقاء بمعارفهم وتحفيزهم على المشاركة الفاعلة في مسيرة العمل البرلماني في دولة الإمارات، والتي كان للشباب بصمة واضحة في تطورها والارتقاء بها خلال الخمسين عاماً الماضية.

وأكد معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، أن أهمية الدورة الحادية عشرة لمنتدى بناء الوعي السياسي لطلبة الجامعات، تكمن في استمرارية هذا المنتدى، بهدف تنوير عقول الشباب، وحثهم على المشاركة في بناء مستقبلهم ووطنهم، كما يكتسب أهمية كبرى في التركيز على دور الشباب في مستقبل التنمية السياسية، وعلى تنمية الوعي السياسي لدى طلبة الجامعات، لأخذ زمام المبادرة.

والانخراط في خدمة المجتمع والنهوض به. وقال إن دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، توفر للشباب كافة الفرص لمساندتهم في بناء حاضرهم ومستقبلهم، وبالتالي، فإن عليهم رد الجميل للوطن، والمشاركة في عملية التنمية المجتمعية والاقتصادية والثقافية والرياضية والعلمية، للحفاظ على المكاسب الهامة، والإنجازات العظيمة التي حققتها دولة الإمارات، خلال نصف قرن على قيامها على يد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، مروراً بمرحلة التمكين التي قادها المغفور له، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان «طيب الله ثراه»، ووصولاً إلى مرحلة الريادة والتميز، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: «يعد المنتدى منصة مهمة للتواصل مع الشباب الإماراتي، ووسيلة لتعزيز وعيهم، وحثهم على توظيف طاقاتهم وخبراتهم وقدراتهم، بما يسهم في خدمة الوطن، ومواصلة النجاحات النوعية التي تحققت في مسيرة العمل البرلماني، خلال الخمسين عاماً الماضية، وبما يسهم في تعزيز المكانة الريادية لدولة الإمارات». 

طباعة Email