بحضور محمد القرقاوي وضمن الدفعة الثالثة للبرنامج

أكاديمية الإعلام الجديد تحتفي بخريجي «فارس المحتوى»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحضور معالي محمد القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، احتفت أكاديمية الإعلام الجديد، أول أكاديمية مبتكرة من نوعها في مجال الإعلام الرقمي في منطقة الشرق الأوسط، بالدفعة الثالثة من خريجي برنامج «فارس المحتوى»، والتي ضمت 48 صانع محتوى، ضمن برنامج تدريبي متخصص، استمر لأكثر من 80 ساعة تدريبية، خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين.

ويهدف برنامج «فارس المحتوى» إلى استقطاب جيل الشباب، وتأهيله بالمهارات والمواهب والخبرات، لقيادة صناعة المحتوى إقليمياً وعالمياً، وتعزيز مكانة دولة الإمارات وجهودها في بناء القدرات، وتنمية المواهب والخبرات الرقمية لدى المؤثرين وصناع المحتوى الرقمي المتميز في المنطقة العربية.

وأكد حسين العتولي، المدير التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد بالإنابة، أن الأكاديمية تمثل منصة للشباب المبدع، للتعرف عن قرب إلى المهارات والأدوات الحديثة في عالم صناعة المحتوى، وتمكن برنامج فارس المحتوى، من إعداد كفاءات محترفة ومؤثرين في مختلف المجالات والتخصصات.

وقال العتولي «لدينا اليوم مؤثرون استطاعوا تقديم محتوى مبتكر في السياحة والاقتصاد والعلوم، لدينا مؤثرون ومبدعون في صناعة محتوى الإعلام والهندسة والثقافة والفنون والتاريخ، وغيرها من المجالات».

وأضاف: «فارس المحتوى يستهدف خلق بيئة محفزة للشباب الطموح، وتلبية الطلب المتنامي على الوظائف الرقمية، والتي بدأت بالظهور بشكل سريع في سوق العمل المستقبلي، ونرحب في الأكاديمية بكل الشباب العربي، باعتبارهم الطاقة التي ستتولى القيادة والتأثير في المجتمعات والاقتصادات الرقمية، وخلق الفرص لها».

48 صانع محتوى

واستقطبت أكاديمية الإعلام الجديد، 48 صانع محتوى خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضي، ضمن برنامج تدريبي مكثف ومتخصص، قدمه 25 من الخبراء والأكاديميين والمتخصصين حول العالم، وقدرت عدد ساعات التدريب له 3,840 ساعة للمشاركين، وذلك في تطوير الاستراتيجيات للمحتوى وإدارة منصاته، وبهدف رعاية وتطوير مهاراتهم في الإعلام الرقمي، وإنشاء قنواتهم وعلاماتهم التجارية الشخصية، بالتعاون مع نخبة من الخبراء وصناع المحتوى العالميين في الأكاديمية.

أجندة

وشهد البرنامج أجندة متنوعة، استمرت لمدة 6 أسابيع، تخصصت في تطوير المحتوى الرقمي، ورواية القصص وتطوير النصوص والكتابة، وآليا ت المونتاج وتحرير المقاطع باستخدام البرامج الحديثة، إلى جانب تطوير استراتيجيات الوجود على منصات التواصل الاجتماعية، والتفاعل مع الجمهور، وتعزيز الحضور الإعلامي، وتطوير الحملات من خلال المنصات الرقمية.

كما تضمن البرنامج، تمكين المشاركين من التواصل مع أهم المؤثرين في مجال المحتوى الرقمي، لتمكينهم من تنفيذ أفكارهم بمختلف مراحلها، وإدارة المحتوى الخاص بهم بكل مهارة وحرفية، وتعزيز حضورهم المؤثر على المنصات، وتعريف المؤسسات من القطاعات الحكومية والخاصة بما يقدمونه.

ونجح المشاركون في الدفعة الجديدة من فارس المحتوى، في تعلم وتطوير استراتيجيات الانتشار والوصول لأكبر عدد من المتابعين، وانعكس ذلك في تطوير المشاركين لمحتوى ذي تأثير كبير، وصل لدى بعضهم لأكثر من مليون مشاهدة على منصاتهم الشخصية في الإنستغرام وتيك توك.

يذكر أن برنامج فارس المحتوى، يأتي في إطار رؤية أكاديمية الإعلام الجديد، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، عام 2020، لدعم المواهب العربية، وتمكينهم من ابتكار محتوى مميز وإبداعي، والمساهمة في الارتقاء بالمحتوى الرقمي العربي.

طباعة Email