الرئيس التنفيذي لسلطة المركز لـ«البيان »:

«دبي المالي» داعم رئيس للابتكار عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي أن المركز منذ تأسيسه يحرص على مواصلة احتضان المبادرات الداعمة للابتكار، مشيراً إلى أنه تبوأ مكانة ريادية بوصفه داعماً رئيسياً للابتكار على المستوى العالمي.

جاء ذلك على هامش استضافة المركز لمعرض «ابتكارات للبشرية»، حيث قال: تمثل رعاية مركز دبي المالي لمعرض «ابتكارات للبشرية» بوصفه الشريك الرئيسي للمعرض خطوة طبيعية، تنسجم مع تطلعاتنا في المركز والالتزامات، التي نأخذها على عاتقنا تجاه الوطن والمجتمع، لا سيما أن المعرض يوفر فرصة مثالية، تتيح للمبتكرين استكشاف أنجع السبل لطرح أفكارهم ورؤاهم على الصعيد التجاري، بالاستفادة من الإمكانات التي توفرها إمارة دبي.

وأشار أميري إلى أن مركز دبي المالي العالمي استضاف خلال معرض «ابتكارات للبشرية» مشاركين من جميع أنحاء العالم، مما أتاح لهم الاختلاط مع أشخاص وشركات يتشاطرون نمط تفكير متقارب، الأمر الذي وفر شكل منصة رائدة لتبادل الخبرات والمعارف، وفر لهم بيئة تعاونية، تهدف لإحداث تغيير من شأنه جعل العالم مكاناً أفضل.

تكنولوجيا

وأفاد مدير مركز دبي المالي أن هناك ما يزيد على 600 شركة في مجال التكنولوجيا المالية تتخذ من مركز دبي المالي العالمي مقراً لها، لافتاً إلى أن كل شركة موجودة فيه لديها قصص ملهمة، سعت لمشاركتها على هامش المعرض، حيث تشكل هذه القصص حافزاً للمشاركين، الذين استطاعوا الوصول إلى القائمة المرشحة لمعرض «ابتكارات للبشرية» على التفكير في تطوير أفكارهم ورؤاهم انطلاقاً من مركز دبي المالي.

وأوضح أن كل المشاريع التي تم استعراضها في «ابتكارات للبشرية» تمتلك أفقاً مستقبلياً، وعلى الرغم من اختيار لجنة التحكيم للفائزين في جميع الفئات، إلا أنه يرى أن جميعها يستحق التكريم لا سيما المشاريع، التي تقدم حلولاً لتحديات التغير المناخي، خاصة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تستعد لاستضافة مؤتمر الأطراف (COP28)، حيث سيتوافد قادة العالم إلى دبي في نوفمبر من العام المقبل، لمناقشة أهم القضايا الملحة المتعلقة بالمناخ، من أجل الوقوف على حلول ناجحة لها،والحد من تأثيراتها.

طباعة Email