منظمات إغاثة تنتقد عدم إحراز تقدم بشأن تعهدات مكافحة الجوع والفقر

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتقدت منظمات إغاثة دول مجموعة العشرين، لعدم إحراز تقدم كاف، بشأن التعهدات لمكافحة الجوع والفقر في الدول النامية، وذلك خلال القمة المنعقدة في بالي، وتم توجيه انتقادات لدول مجموعة العشرين، ومن بينها ألمانيا، أمس، لإخفاقها في بذل المزيد بشأن ما يطلق عليه حقوق السحب الخاصة، وهو نوع من عملة الاحتياط، التي طرحها صندوق النقد الدولي لتوفير السيولة للدول.

بالإضافة إلى مسائل أخرى، وقالت ماروين ميير من منظمة «وورلد فيجن» للإغاثة: «على الرغم من أن دول مجموعة العشرين تشجع جميع الدول الأعضاء على تقديم المساعدة المالية للدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، عبر حقوق السحب الخاصة، فإن ألمانيا الدولة الوحيدة في مجموعة الدول السبع، التي لن تلبي هذا الطلب»، وأضافت:

إن ألمانيا ترجئ تداول أكثر من 30 مليار دولار من الأصول الاحتياطية المخصصة لهذا الغرض، مشيرة إلى أنه لا يحدث شيء بسبب خلافات تتعلق بتصيد الأخطاء بين الحكومة الألمانية والبنك المركزي الألماني، وتهدف حقوق السحب الخاصة لصندوق النقد لتقديم مساحة مالية إضافية للمناورة لأعضائه.

طباعة Email