«الصحة» تعزز الوعي بمرض السكري

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفاءً باليوم العالمي لمرض السكري، الذي يصادف 14 نوفمبر من كل عام، نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في ديوانها بدبي، فعالية تحت شعار «لنمنع مرض السكري قبل بدايته»، في إطار حرصها على رفع وعي المجتمع بتأثير المرض على جودة الحياة والدور الأساسي لعامل الوقاية، وذلك بالتعاون مع شركة «نوفونورديسك» العالمية ومستشفى «قرقاش».

وشهدت الفعالية حضور الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل الوزارة المساعد لقطاع الصحة العامة، بمشاركة الدكتورة بثينة بن بليلة رئيسة قسم الأمراض غير السارية والصحة النفسية، وعدد من مديري الإدارات والأقسام والموظفين والمتعاملين.

وانطلقت الاحتفالية بمسابقة للمشي افتتحها الدكتور حسين الرند، لتشجيع الموظفين على زيادة النشاط البدني، ثم أحصى المشاركون خطواتهم عن طريق تطبيق «FITZE» وأهدوها للأشخاص الذين يحبونهم ممن يلازمهم مرض السكري، تعبيراً عن تضامنهم وتشجيعهم على مواصلة التزامهم بالعلاج، لتنتهي المسابقة بتوزيع الدكتور حسين الرند الهدايا على المشاركين وتكريم الجهات المشاركة.

محاضرة تفاعلية 

وتضمنت الفعالية محاضرة حول الحقائق والأسباب العلمية المرتبطة بمرض السكري، حيث تم تقديمها بشكل تفاعلي عن طريق تنظيم مسابقة بين فريقين من موظفي الوزارة، كما قدم مستشفى «قرقاش» خدمات الفحص الطبي للموظفين والمشورة الطبية من أطباء ومختصي تغذية. بالإضافة إلى نصائح قدمها طهاة عن طرق تحضير وجبات خفيفة وصحية للموظفين، وإلى جانب هذه الفعالية، نظمت الوزارة مسابقة لطلاب المدارس الثانوية والجامعات تستهدف تصميم أفضل ملصق إعلاني لرفع الوعي بمرض السكري.

 المؤشر الوطني 

وأكد الدكتور حسين الرند أن الوقاية من مرض السكري والأمراض المزمنة تعد من الأولويات الاستراتيجية للوزارة، وذلك من خلال المبادرات والبرامج التوعوية والتي تدعمها بالبحوث والدراسات العلمية في هذا المجال، مشيراً إلى أن هذه الفعالية تأتي ضمن جهود الوزارة لرفع الوعي المجتمعي بمرض السكري وسبل الوقاية منه.

وأوضح أن الوزارة تواصل جهودها بالتعاون مع مختلف الجهات الصحية في الدولة لتطوير النهج الصحي الوقائي وتحسين نتائج المؤشر الوطني لعدد المصابين بالسكري، لافتاً إلى أن نتائج المسح الوطني الصحي سنة 2018 أشارت إلى انخفاض معدل انتشار المرض إلى 11.8٪ بواقع 6.8%، داعياً أفراد المجتمع لتبني أسلوب حياة صحية دعماً لجهود الدولة في مكافحة المرض.

إطار وطني لمكافحة المرض 

من جهتها، أكدت الدكتورة بثينة بن بليلة رئيسة قسم الأمراض غير السارية والصحة النفسية في الوزارة، أن دولة الإمارات تسعى جاهدة لخفض نسبة الإصابة بمرض السكري عن طريق إعداد إطار وطني لمكافحته والوقاية من عوامل الخطر المرتبطة به كالسمنة، مشددة على أهمية اتباع جميع أفراد المجتمع أنماط حياة صحية بما فيها الغذاء الصحي والنشاط البدني والامتناع عن التدخين.

طباعة Email