جمارك دبي تنظم فعاليات صحية تزامناً مع شهر التوعية بسرطان الثدي

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلاقاً من التزام جمارك دبي بواجبها المجتمعي ومسؤوليتها لدعم القضايا المحورية بالشكل الأمثل، وتزامناً مع الاحتفال بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي الذي يصادف شهر أكتوبر من كل عام، فقد حرصت جمارك دبي ومن خلال اللجنة النسائية على الاحتفال بهذه المناسبة، وذلك ضمن أجندة الفعاليات السنوية للجنة بهدف زيادة الوعي العام بأهمية إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي، والتعرف كذلك على مسببات هذا المرض لتجنبه.

وقالت مريم خليفة الشامسي رئيسة اللجنة النسائية بجمارك دبي: إننا نحرص على تنظيم مبادرات التوعية الصحية والتثقيفية لموظفات جمارك دبي بصورة مستمرة، ويتم التركيز خلال شهر أكتوبر على فعاليات التوعية بسرطان الثدي من خلال خطة متكاملة تتضمن إيصال المعلومات المهمة للموظفات حول هذا المرض.

كما أكدت على أن الهدف من تلك الفعاليات هو ترسيخ الجانب الوقائي لدى الموظفات وعائلاتهم كذلك، وتوعيتهم بضرورة الفحص الدوري للمساهمة في تخفيض معدل الإصابة بأمراض السرطان في المجتمع وتحقيق حياة صحية متكاملة وللتأكيد على مبدأ أن الوقاية خير من العلاج.

ولفتت الشامسي إلى مساهمة اللجنة بنشر مجموعة من رسائل التوعية حول سرطان الثدي للموظفات عبر النشرات الإلكترونية الداخلية، حيث تعد تلك النصائح أحد الأسباب للوقاية، مشيرة إلى مجموعة من الفعاليات تم تنظيمها ومنها محاضرة توعية عن «سرطان الثدي أسبابه وأعراضه وكيفية الوقاية منه» قدمها البروفيسور حميد بن حرمل الشامسي، رئيس جمعية الإمارات للأورام ومدير خدمات الأورام في مستشفيات برجيل في الإمارات رئيس للجنة سرطان القولون والمستقيم في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، إذ تناولت المحاضرة الحديث عن عدد من الموضوعات المختلفة عن مرض السرطان وكيفية الوقاية وطرق العلاج والصحة النفسية لمرضى السرطان، كما تم دعوة الموظفات لإجراء فحوصات طبية شملت فحص المؤشرات الحيوية (السكر والضغط) من خلال متخصصين من مستشفى قرقاش، كما تم توزيع عينات لمنتجات العناية بالبشرة، وصاحب الفعالية إجراء سحوبات وتوزيع الهدايا للموظفات وقسائم فحص ماموجرام مجانية.

طباعة Email