ندوة لمجلس حكماء المسلمين في "فرانكفورت للكتاب" حول التعددية والعيش المشترك في الفكر الإسلامي

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد مجلس حكماء المسلمين في جناحه بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب في نسخته الـ 74 بألمانيا، ندوةً ثقافيةً بعنوان "قضية التعددية والعيش المشترك في الفكر الإسلامي على ضوء وثيقة الأخوة الإنسانية"، ألقاها الدكتور عبدالملك هيباوي، رئيس المجلس الألماني المغربي، والمتخصص في الدراسات الإسلامية ومقارنة الأديان.

وتحدث الدكتور هيباوي عن المنطلقات الإسلامية التي تؤسس للثقافة التعددية والعيش المشترك؛ وذلك من خلال استنطاق نصوص الوحي بشقيه: (القرآن الكريم والسنة المطهرة) .. لافتًا إلى أن النصوص الإسلامية تحمل كثيرًا من الرسائل الإنسانية والتوجيهية للبشرية للعيش في سلام وتعايش مشترك.

وأوضح أثر نصوص الوحي الإسلامي في واقع المسلمين وحضارتهم، وذلك في تعاملهم وعلاقتهم مع الحضارات والأديان الأخرى؛ الأمر الذي أسهم في تعزيز التعايش المشترك بين المسلمين وغيرهم، وظهور النماذج الناجحة في ألمانيا والغرب، لافتًا إلى ما يمكن أن نستوحيه من وثيقة الإخوة الإنسانية لتعزيز التعايش في السياق الأوروبي.

   ويشارك مجلس حكماء المسلمين للمرة الرابعة  في فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2022م، بألمانيا، الذي يقام في الفترة من 19 إلى 23 أكتوبر الجاري ؛ وذلك انطلاقًا من رسالة المجلس   برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ. د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف،  الهادفة إلى تعزيز السِّلم، وترسيخ قيم الحوار والتسامح ومد جسور التعاون بين بني البشر على اختلاف أجناسهم ومعتقداتهم.

طباعة Email