غباش: الإمارات نموذج متميز في التسامح والسلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي أن دولة الإمارات تعد نموذجاً متميزاً في التعايش والتسامح والسلام، وتأتي خطوة التوقيع على الاتفاق الإبراهيمي ووثيقة الأخوة الإنسانية تأكيداً على دورها البارز، الذي تقوم به الدولة من أجل ترسيخ قيم التسامح والتعايش، لتظل موطناً للأخوّة الإنسانية وتحقيق السلام لسكانها ولسكان العالم أجمع.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه بمقر الأمانة العامة للمجلس في دبي محمد قريشي نياس- الأمين العام لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، الذي يزور البلاد حالياً.

ورحب معاليه في بداية اللقاء بالأمين العام لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، مؤكداً أهمية تعزيز العلاقات بين المجلس الوطني الاتحادي، واتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي والمساهمة في تطوير العمل البرلماني على مستوى البرلمانات الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، مع تطوير آليات التنسيق البرلماني الإسلامي بين هذه الدول في المحافل البرلمانية الدولية.

جهود

كما هنأ معالي صقر غباش محمد قريشي نياس- بانتخابه لولاية ثانية أميناً عاماً للاتحاد، مثمناً دور وجهود الاتحاد في التنسيق والتقارب بين البرلمانات الإسلامية، والتأكيد على أهدافه في تعزيز مبدأ الوحدة والتضامن والانسجام والأخوة بين الشعوب الإسلامية. وأشار معالي صقر غباش إلى دور المجلس الوطني الاتحادي الفعال في أنشطة الاتحاد، لافتاً إلى أن المجلس لن يدخر جهداً في كل ما شأنه تعزيز التضامن بين المسلمين، وتحقيق الأهداف الكبرى للاتحاد.

وقدم أمين عام اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، خلال اللقاء شرحاً مفصلاً حول أنشطة الاتحاد وبرامجه المستقبلية، وأيضاً التحضيرات المرتبطة بالمؤتمر القادم في الجمهورية الجزائرية.

طباعة Email