«بيت الخير» تدعم كبار المواطنين بـ 4.4 ملايين درهم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي
قدمت جمعية بيت الخير 4 ملايين و428 ألف درهم، دعماً لنحو 1450 من كبار المواطنين منذ بداية العام.
 
وحققت الجمعية قفزة نوعية في تحولها الرقمي هذا العام، وحرصت على استقبال طلبات المساعدة من خلال موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي على الهواتف المحمولة.
 
وبلغ عدد البحوث الاجتماعية التي أنجزتها الجمعية حتى نهاية سبتمبر الماضي من خلال أفرعها الـ5 في دبي وحتا والفجيرة ورأس الخيمة وعجمان قرابة 3 آلاف بحث، لتبلغ قيمة المبالغ المصروفة بموجبها نحو 59 مليون درهم.
 
ظروف إنسانية
 
وتفصيلاً، أوضح عابدين العوضي، المدير العام، أن 346 مستفيداً من الـ1450 تلقوا مساعدات نقدية شهرية بلغ مجموعها قرابة مليونين و190 ألف درهم، فيما تلقى 260 آخرون مساعدات طارئة لمواجهة ظروف إنسانية، في حين تنوعت أغراض باقي المبلغ في تقديم المساعدات الغذائية وتوفير الأجهزة الطبية والكراسي المتحركة وإسعادهم في المناسبات والأعياد.
 
وقال العوضي: بدأت الجمعية مبكراً برعاية كبار المواطنين من خلال مشاريعها الموجهة للأسر المواطنة الأقل دخلاً، وخصصت لهم «كوبون» أو قسيمة تبرع بعنوان: «كما ربياني صغيراً» بقيمة 10 دراهم، ووجدت رواجاً في مجتمع الإمارات، بهدف بناء صندوق خاص لإسعادهم وتوفير احتياجاتهم.
 
وأضاف: كما طورت الجمعية لهذه الشريحة المهمة مشروعاً باسم «إسعاد كبار المواطنين»، لتواكب السياسة الوطنية لكبار المواطنين، التي أطلقتها الحكومة عام 2018.
 
توزيع المساعدات
 
وبخصوص المساعدات التي قدمتها الجمعية عبر الطلبات الإلكترونية، ذكر المدير العام أنها توزعت بين الطارئة بقيمة 40 مليوناً و600 ألف درهم، وعلاج المرضى بقيمة 6 ملايين، عطفاً على مساعدة الطلبة المحتاجين من أبناء الأسر المعسرة بقيمة 4.2 ملايين، ومساعدات عينية وغذائية بقيمة 6.2 دراهم، إضافة إلى دعم الإسكان وتوفير المستلزمات المنزلية وصيانة منازل بعض المحتاجين.
 
وقال العوضي: تأتي هذه النقلة تتويجاً لجهود الجمعية التي جددت بنيتها الإلكترونية وحدثت موقعها الإلكتروني www.beitalkhair.org، ليصبح أكثر شمولاً وجاذبية وسرعة، وحولت الكثير من صفحاته إلى صفحات تفاعلية تسمح بتجاوب المحسنين للتبرع ودخول طالبي المساعدة لشرح ظروفهم وتقديم احتياجاتهم.
 
كما طورت الجمعية العديد من التطبيقات الذكية التي يسرت الكثير من الإجراءات، وفي مقدمتها «نظام النقاط الخضراء»، الذي يعزز الطلبات الإلكترونية باختيار الحالات الأكثر حاجة واضطراراً.
 
طلبات إلكترونية
 
وأضاف: تحولت الجمعية إلى الطلبات الإلكترونية منذ العام 2019، وتعزز هذا التوجه خلال عامي الجائحة، ليصل عدد طلبات المساعدة الإلكترونية التي وصلتها وأخضعتها للبحث الاجتماعي حوالي 12 ألف طلب، ومضى ذلك جنباً إلى جنب مع العطاء الشهري والموسمي الذي تقدمه «بيت الخير» بشكل منتظم للأسر المسجلة في قاعدة بيانات «بيت الخير» التي تجاوز عدد الأسر والحالات الموثقة فيها حوالي 58 ألفاً، منها 16 ألفاً و888 أسرة، قدمت لها الجمعية حتى نهاية سبتمبر 35 مليون درهم.
 
طباعة Email