«شؤون الوطني» تفوز بجائزتين ذهبيتين من «ستيفي» العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

فازت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بجائزتين من جوائز «ستيفي» العالمية لعام 2022م، والتي تعد من أرفع الجوائز الدولية في مجال الإبداع والتميز المؤسسي والموارد البشرية والأعمال في العالم.

حيث احتلت الوزارة المركز الأول «الجائزة الذهبية» عن فئة أفضل إدارة موارد بشرية لعام 2022، وأيضاً عن فئة مؤسسة العام «المنظمات الحكومية» 2022. 

وقد حضر حفل التكريم، الذي أقيم فعالياته- مؤخراً- في العاصمة البريطانية لندن، وفد من وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، برئاسة عبدالله العبدولي، مدير إدارة الموارد البشرية، الذي مثل الوزارة في استلام الجائزتين من القائمين على جوائز «ستيفي» العالمية.

وبهذه المناسبة، أكد طارق هلال لوتاه- وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي- أن الفوز بالجائزتين من قبل جهة عالمية مرموقة يعد إضافة نوعية إلى نجاحات الوزارة، ومسيرتها الحافلة بالإنجازات.

حيث تسعى نحو تطبيق أفضل الممارسات والمعايير العالمية، وذلك استجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة، وترجمة للاستراتيجيات الوطنية الهادفة إلى تحقيق الجودة والريادة، وتقديم خدمات إدارية، تتسم بالكفاءة والابتكار والشفافية. 

وقد توجه لوتاه بخالص شكره إلى جميع موظفي وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، لدورهم المهم في تحقيق الإنجازات المتتالية والنوعية، والعمل على الارتقاء بالعمل المؤسسي إلى مستويات أكثر إبداعاً وابتكاراً، والحرص على الاجتهاد والمثابرة، للوصول إلى أفضل النتائج والمخرجات. 

من جانبه، قال سامي محمد بن عدي- الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي:

«نحرص في الوزارة على ترسيخ ثقافة الابتكار لدى جميع الفرق العاملة، والوصول إلى أفضل الحلول في إدارة الموارد البشرية وتطوير الكفاءات الحكومية، والاستثمار في المواهب، ورصد الفرص التطويرية، وبالتالي خلق بيئة عمل مؤسسية صحية وجاذبة، وتحفز العمل بروح الفريق، وتدعم إمكانات الموظفين، وتستفيد من أفكارهم وخبراتهم المختلفة لتحقيق التميز والريادة في الأداء».

طباعة Email