استطلاع: سكان الإمارات من الأكثر تفاؤلاً في العالم خلال 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف استطلاع أجرته وكالة SEC Newgate لمراقبة الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، أن عام 2022 يمثل بالنسبة للكثيرين من سكان الإمارات، عامًا مليئًا بالتفاؤل. حيث رأى أغلب المشاركين في التقرير (97%) أن الأمور في الإمارات تسير في الاتجاه الصحيح، وهي نسبة أعلى بكثير من المتوسط العالمي الذي يعد أكثر تشاؤمًا والبالغ 46%.

وصنف المشاركون في الاستطلاع حكومة الإمارات بدرجة عالية من حيث الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وهذا في تناقض حاد مع المتوسط العالمي المنخفض نسبياً وهو بنسبة 5.5 فقط من أصل 10.

قبل أسابيع قليلة من انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ "كوب 27" في مصر، كشفت مجموعة الاتصالات الاستراتيجية العالمية SEC Newgate عن نتائج دراستها البحثية العالمية السنوية - SEC Newgate ESG Monitor – فيما يتوقعه المستهلكين من الشركات والحكومات بشأن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات. وهذا يشمل مدى حرص الشركات والسياسيين والهيئات العامة للإيفاء بوعودها وإلتزامها بعالم يركز على خلق مجتمع أكثر خضرة وعدلاً وشفافية.

فمن بعد الاستطلاع الأول في عام 2021، تم توسيع دراسة هذا العام لتشمل دولة الإمارات، وأكثر من 12 ألف شخص من 12 دولة ومنطقة بما في ذلك، أستراليا، وكولومبيا، وفرنسا، وألمانيا، وهونغ كونغ وإيطاليا وبولندا وسنغافورة والسويد والمملكة المتحدة والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة.

وعند تم طرح سؤال مفتوح الإجابة حول إحدى القضايا المتعلقة بالممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات التي يعتقدون أنها الأكثر أهمية بالنسبة للشركات في الإمارات لتقوم بالتركيز عليها، أشار الأفراد في الاستبيان إلى نقاط حماية البيئة (15%) ومعالجة تغير المناخ (12%) وشؤون الموظفين والأجور (12%)، حيث كانت في مقدمة اجاباتهم.

في الفترة التي تسبق مؤتمر المناخ COP28 المتوقع ان تقام فعالياته في مدينة إكسبو دبي العام المقبل، يدرك العديد من سكان الإمارات جيدًا معنى مصطلحات "ESG" أو "الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات" و"Net Zero" أو "الصافي الصفري"، حيث أجاب 27% ممن تم سؤالهم أنهم يفهمون جيدًا معنى "الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات" بينما أكد 22% فهم معنى "الصافي الصفري". هذا على النقيض من المتوسطات العالمية الأقل بشكل ملحوظ والتي تبلغ 15% و17% على التوالي.

عندما يتعلق الأمر بالأولويات القصوى لمستقبل دولة الإمارات، وضع 33% من المشاركين في الإستطلاع نقطة معالجة ارتفاع تكاليف المعيشة في المراكز الثلاثة الأولى لهم، وتعادلت بنسبة 33% مع تحسين الأجور والاهتمام بشؤون الموظفين، تليها بنسبة 27% الذين اختاروا الرعاية الصحية عالية الجودة وبأسعار معقولة للجميع.

ومن النقاط الرئيسية الأخرى التي نتجت من الدراسة الاستطلاعية في الإمارات:

o        أكد حوالي ثلاثة من كل خمسة مشاركين في الإمارات (62%) أنهم يبحثون بنشاط عن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (أي ما يقارب ضعف المتوسط العالمي البالغ 33% فقط في بعض الأحيان)، وتساوت وسائل التواصل الاجتماعي ومحركات البحث كأعلى مصدر للمعلومات، إذ تم تحديد كلاهما بنسبة 56% من قبل المشاركين الذين أشاروا إلى لجوئهم إليها للحصول على المزيد من التفاصيل.

o        عندما يتعلق الأمر بأداء الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات الملموس في قطاعات معينة في الإمارات، تم منح أعلى الدرجات إلى:

o        شركات الطيران بمتوسط 8.3 من 10 (مقارنة بـ 5.4 على مستوى العالم)

o        الرعاية الصحية بمتوسط 8.2 (6.2 عالميًا)

o        التكنولوجيا والاتصالات بمتوسط 8.2 (6.1 عالميًا)

o        النشاط المجتمعي بشأن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات أعلى بشكل عام في دولة الإمارات من الإجمالي العالمي. حيث أفاد حوالي ثلاثة من كل خمسة في الإمارات بأنهم اقتنوا (63%) أو تجنبوا اقتناء (60%) منتجًا أو خدمة استجابةً لقضايا الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات.

وتعليقاً على ذلك، قال فيورنزو تاليابوي، الرئيس التنفيذي والمؤسس لوكالة SEC Newgate: "تُظهر دراستنا المتعلقة بمراقبة الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات السنوية الثانية أن اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأن قضايا الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات أمر لا بد منه للأعمال في جميع أنحاء العالم. على الرغم من القضايا الجيوسياسية العالمية، لا تزال الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات قضية رئيسية في عصرنا. يتوقع الناس، وخاصة الأجيال الشابة، أن يستخدم مجتمع الأعمال قيادته وسلطته لإحداث تغيير إيجابي ومعالجة القضايا الأساسية مثل تغير المناخ وعدم المساواة في المجتمع."

وتابعت إيلينا جراماتيكا، الشريك الإداري لوكالة SEC Newgate الشرق الأوسط: "تعتبر الإمارات رائدة عالميًا في قضايا الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وقد كررت نتائج استطلاعنا التزام الحكومة المستمر، مما يسلط الضوء على التفاؤل الذي يشعر به سكان الدولة. فمع تنامي الدور القيادي لدولة الإمارات في المحادثات العالمية بشأن البيئة وحوكمة الشركات، إذ أن ادراج دولة الإمارات في استطلاع SEC Newgate ESG Monitor هذا العام كان مهمًا للغاية. كما تستضيف دبي مؤتمر المناخ "كوب 28" العام المقبل، وفي الأسابيع الأخيرة، أظهرت حكومة الإمارات مزيدًا من الالتزام من خلال الإعلان عن تشكيل مشروع مُسرّعات العمل لتفادي التغير المناخي لدولة الامارات العربية المتحدة، والتي ستدفع التزام الإمارات نحو الصافي الصفري للانبعاثات بحلول عام 2050.

وأضافت: "تُظهر هذه الدراسة أن الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات لا تزال تمثل تحديًا رئيسيًا في مجال التواصل وقضية أساسية تؤثر بسمعة الشركات. نرى حوالي 82% ممن شملهم الاستطلاع في الإمارات يقولون إنه يجب على الشركات أن يظهروا الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات بشكل أكثر وضوحًا، على غرار حكومة الإمارات."

للحصول على التقرير الاستطلاعي الكامل لدولة الإمارات في دراسة SEC Newgate ESG Monitor، يرجى الضغط هنا، وللحصول على التقرير العالمي مع النتائج من جميع البلدان الإثنى عشر، يرجى الضغط هنا.

طباعة Email